الرئيسية » » صلاة للإله الذي مات بيننا | صبحي موسى

صلاة للإله الذي مات بيننا | صبحي موسى

Written By هشام الصباحي on الاثنين، 27 فبراير 2017 | فبراير 27, 2017

صلاة للإله الذي

مات بيننا
 حجرة السجن واسعة 
        ما الفرق بينها والمقبرة ؟!
جدرانها بيضاء
أبوابها بيضاء
ولا لون لك
         غير أنك
                 فرع من الليمون ينتحب

تدور أمك حافية برأسها
                  حول موقدك
أي البلاد تجاوزتك
أي الحدود
          وأنت نائم
          بين فرحة القصيدة
           وصرخة الميلاد

لا شيء غيرك
              منذ الخليقة
              وأنت واحد

       يتسرب الخلق من أناملك
      كي يعبروا الحدود
                          البلاد التي
                          ما نفضتها عن ملابسك
هناك
     في بوابة السجن
      كنت تقف شامخاً
      كي توزع مآثرك
       و تفتتح القرى
               غير عابئ
                    بالتوت
                    والجميز النائم في الندى
هناك
      في القرى البعيدة
      كنت تعبئ أناملك بالطين
           تصنع خرافاً
                  يماماً صغيراً
                   تصفر فيه
                  فيقف على تلك المآذن

          تحدد بأناملك اتجاهاً للريح
                    وموقعاً للسقوط

          تخرج عارياً
                 هازئاً بالموت
                         تصرخ
                             يا فقرائي
                         سأدخلكم أول الخلق ممالكي
                            فالتزموا الصمت
                               واعتنوا
                               بالسقوط
في الليل
        لا شيء يبقي
                  غير حجرة السجن والمقبرة
        لاشيء
             يوقف الزحف نحوي
             غير تلك الأرائك القديمة
                 ووحشة الأسئلة



التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

Follow by Email

Google ads