الرئيسية » » مَرْثيّة.. سهلةُ الحزن | عبير خليفة

مَرْثيّة.. سهلةُ الحزن | عبير خليفة

Written By موقع يوم الغضب on الأحد، 12 فبراير 2017 | 11:47 ص

مَرْثيّة.. سهلةُ الحزن

تنقصُكِ حكاية
شبيهة بالتفاحةِ التي
صارتْ دليلنا
فلمْ نعدْ نخجل من التصاقنا الحادّ بالأرض؛
حكاية تفسّرين بها الخوف
دون الحاجة لحقيقةٍ كاملة
فحين وقعنا ضحيّة زمانٍ ومكان مائِليْن
قلنا:
الجاذبيةُ تحفظُ خطواتنا.

لكنّي اعتدتُ الشّعور
احتضنتُه كذات تقاسمتُ معها
الشّهيقَ والزفير
فكتبتُ مرثيّةً وكانتْ سهلة الحزن.

في أيّامٍ مجهولات
كنتُ لم أدمنِ الخوفَ بعد
وأبحث عن الحكاية ذاتِ النهاية السّعيدة
دونَ أنْ تُخيفني فزّاعات الحقول
المنتشرة كعراقيل
والتي أسقطتْ صديقاً لي
كانَ قدْ أمِلَ طويلاً بأشياءَ لا توقعها الجاذبية
فأوقعها الخوف
فتوقفتُ وحينها
كنتُ قدْ تجاوزتُ الثلاثين.

السّيء فيما سبق

أنّي لم أبلغْ الثلاثين بعد.


القصيدة من ديوان
أن تكرر الأخطاء نفسها
الديوان متوفر على  موقع بيع الكتب العالمي أمازون

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.