الرئيسية » » خفيفة | عزة حسين

خفيفة | عزة حسين

Written By Hesham Alsabahi on الجمعة، 24 فبراير 2017 | 1:12 م

في هذه القصيدة أيضاً سأفشل في إخباركم عن رغبتي ألا أكون مرئيةً أنظف الغبار من مواضع قدمي وآثار اتكائاتي على الحوائط علني بعد فترة أنجح في التوقف عن الاتكاء. .. والتجاعيد تتسرب يدللني ولدٌ في القصائد وولدٌ يصغره بعقودٍ يتمطَّى على صدري كقطٍ بردان وتأوي الحسرة كسكينٍ يشق الزبد. أضحك وأربِّـت على طفلي بالمعجنات والعصائر وعندما تغرسون عيونكم في ابتسامتي دون أن تلحظوا سنّتي الصناعية أكون قد صرت أبعد من الله خفيفةً من حشرجة الكلب المبقور وعيال الأرصفة ومرضى الكبد.


التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.