ذوائب | عزيز قويدر

كَثُرَتْ هُمُومٌ بِالْفُؤَادِ تَوالَدَتْ
وَغَدَتْ سَوَادًا حَالِكًا وثَقِيلاً
وَغَدَا الْمَشِيبُ بِهِمَّتِي وَذَوَائِبِي
مَاضِي الْعَزِيمَةِ طَائِفًا وَ نَزِيلَا
أَبْنِي وَيَهْدِمُ ، ضَـارِيًا مُتَنَمِّرًا
يَبْرِي نُيُوبًـا ( بُكرةً وأصيلا )



تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة