الرئيسية » » ليس داكناً هذا الرقص | نعمان رزوق

ليس داكناً هذا الرقص | نعمان رزوق

Written By Hesham Alsabahi on الأحد، 15 يناير 2017 | 11:55 ص

ليس داكناً هذا الرقص

١-
الجهاتُ خصلات شَعركِ فقط .. الوقتُ أصابع صبحٍ كمشط كيف أضحكُ و أنا مرآتكِ المكسورة ؟
٢-
لا أجلب قصائدي إلى مكانٍ أنتِ فيه .. كل ما سأقوله ينمو هناك
٣-
معكِ فقط أتمنى لو أن سيجارتي الشجرة الأولى و أنا الحافّة الملأى بكلأ أخير و أنتِ الوعولَ و الأسراب .. و الله عندما جميلا .. فلا أضطرّ لِدَحش ِ الشهيق عنوة إلى روحي باِسمكِ الذي يخزني كل زفير .. أو بأعقاب القصائد التي أهذيها عندما أنتِ هنا .. عندما أنت الغياب .. عندما أنا في المنفضة
٤-
لأنكِ لا تكترثين بالنميمة التي تصحو على عربات السوق .. عندما تمرين يتسلقُ القرنفلُ صراخَ الباعة
٥-
بأغنيتكِ التي يجثو الصباحُ على ضياعهِ بين هدبكِ حين يسمعها .. أخِزُ جوايَ لِيَتَنَهّر خارجي و أسبح
٦-
سماء اعتدت أن أرسم على وسادتي قبل أن أنام .. و كأسراب فيها بلون موسيقا لأصطادها في الحلم .. ضحكاتكِ أيضاً
٧-
ليس داكناً جداً و لا يشبهُ اِستغاثةً لم تجد مقبض حنجرة .. هذا الرقص المرشوق بفوضى على خصر الحرب الملفوف كوخز على جلد الهواء الذي يسعلُ بشهيةِ جرسٍ أن يركض في الريح لِيأذنَ له الخوفُ أن يدخل الروحَ من ثقبٍ عتيق .. ليس داكناً هذا الرقص .. هو فقط كحصة الأعمى من اللمعان .
................... نعمان رزوق
التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.