الرئيسية » » المَنهجُ الصوفي | إبراهيم المصري

المَنهجُ الصوفي | إبراهيم المصري

Written By Hesham Alsabahi on الاثنين، 23 يناير 2017 | 11:18 ص


المَنهجُ الصوفي

الليلُ
كقنِّينةٍ مُعقَّمَة
أولُ الفجر
حيثُ إننا سنطيرُ معاً بعد قليل
تومضُ ابتسامَتُك
وتتكاثفُ عن يميني نجومٌ
وعن يساري كذلك
المنهجُ الصوفيُّ إذن
بابتلاعِ الشوكةِ والسِّكِّين
وجلبِ أجنحةٍ
سنطيرُ بها معاً بعد قليل
رائحةُ الشاي بالحليب
تُنعشُ الروحَ بامتدادِ شفاهِنا
على الحرارة
وهذا ممَّا يُقالُ أحياناً عن مُتعِ الحياةِ الدنيا
وفي المنهجِ الصوفيِّ كذلك
أن أصفكَ كجميلةٍ تخطو في قميصِ نومِها
حيث تتفصدُ الألوانُ من جبيني
وأنا أحدِّقُ في ركبتيكِ شاعراً
بنعمةِ الوجودِ على هذه الأرض
أقولُ لكِ.. يا حبيبتي
افتحي النافذة
تغشى عينيَّ خصلاتُ شعرِك
حين يدفعها الهواءُ اللطيفُ على وجهي
وأنا خلفُكِ أنظرُ بعينيكِ إلى السماء
فمن المنهجِ الصوفيِّ كذلك
أنني أعمى ولا أرى
إلَّا بحقيقةِ التصاقنِا على دَرَجِ الريح
ولا نعرف
مَن يحمل الآخرَ باسطاً ذراعيه
ليُمسكَ في أولِ المقام
بأطرافِ محيطٍ تُهيِّجه المُخيِّلَة
المنهجُ الصوفي
لا يعترفُ بعقاربِ الساعة
ولا بالبيوتِ مفتوحةً كانت أم مُغلقة
وأنا أتحسسُ ظهرَكِ بأصابعَ توشكُ على البكاء
وها أنا أطوي صفحةً من المنهجِ الصوفي
بتدريبِ أصابعي على البكاء
ثم أقولُ لكِ.. يا حبيبتي
توقفي قليلاً عن الرقص
وتأني قليلاً في استقامةِ جسدِك
هذا الذي يدفعني
ويدفعُ المنهجَ الصوفيَّ ويدفعُ الجمالَ...
... إلى البكاء.

إبراهيم المصري


التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.