الرئيسية » » أربي نملة أحسن | أحمد صابر

أربي نملة أحسن | أحمد صابر

Written By Hesham Alsabahi on الاثنين، 9 يناير 2017 | 9:47 ص


أربي نملة أحسن


إلى انتمائي السابق
وإلى: سامانثا، ولودﭬيج
.
سأنام،
وأَقْلبُ الكوب، - وأنا أشرب -
وأحاول التذكر ...
أتمدد على عقلي
وأبدأ في التعامل بحذر
الشمس ستأتي،
وأنا جاهز:
.
يَدُقّون مسمارا في الشجرة
ليُثَبِّتوها /
في الهواء .
أدق معهم المسمار
لأثبتهُ/
في الشجرة
تدق الشجرة الهواء
لتثبتهُ/
في الفراغ
يدق الهواء الفراغ
ليثبتهُ
في
يدي
من الأعلى أشوف
من الأخفض أتعتع
من المرئي أعالج اللامرئي
ومن التوتر أشتري الثوب العاري
ومن القادم أعمل طِلَّسمًا
ومن الحاضر أُرَكِّبُ البلورة
ومن الماضي
آتي
بحق
.
ألقَى الناس بحميمية يأنفون منها
فأقول لهم:
إنما أحتمي فيكم
من هشاشتي
وأكون كأني أنا
الطبيعي في الطبيعة
الحقيقي في الحقيقة
وأتوقفُ -
 عن سؤال العدم/
اللئيم.

لن أذهب للغابة
أنا هنا
ولا أظن فوهة البركان ستفتقدني
الوقت سِكِّيني -
الذي يساعدني في الطعام
الرغبة زرافتي المخْلصة
المحاولة:
ملعقتي.
الفرصة:
هي الشوكة !
.
الفقراء يصطادون الفقر
والمائدةُ تختار:
من يجلس إليها،
ومن يلزم غسالة الأطباق
.
الأغنياء يَبِيضُون
والناسُ:
عادةً
ما
يفقسون
.

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.