بعيدٌ وَلِهٌ | عزيز قويدر

بَعِيدٌ وَلِهٌ ( البسيط )
________________________

طَالَ الْبِعَادُ وَبُعْدُ الـــدَّارِ أرَّقَنِي ///
 وَالْقَلْبُ يَصْبُو وَنَارُ الشَّوْقِ تَلْفَحُنِي

كَيْـفَ اصْطِبَارِي وَكُلِّي عَاشِقٌ وَلِهٌ ///
 هَذِي الصَّبَابَةُ أَحْيَاهَا وَتَقْتُلُنِي

الوَصْلُ مُمْتَنِعٌ والوَجْدُ مضْطَرِمٌ ///
وَالعَهْدُ مُتَّصِلٌ وَالْحُلْمُ يُغْرِينِي


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة