الرئيسية » » مخلـب ضـوء.. فـي لحـم القـول ! | عنفـوان فـؤاد

مخلـب ضـوء.. فـي لحـم القـول ! | عنفـوان فـؤاد

Written By Hesham Alsabahi on الاثنين، 19 ديسمبر 2016 | 10:32 ص


! مخلـب ضـوء.. فـي لحـم القـول
عنفـوان فـؤاد
18 • أرسـل المتعـة.. • إلـى حتـف اللوحـة وأنتظـرُ. 19 • حتـى الرئـة.. • يُثقلهـا الهـواء الفاسـد. 20 • مِـن غيـر المتعـة.. • تشاركنـي غيمـة قـول. 21 • تباطـؤ الخطـى نحـوي.. • مـن الخطـأ . 22 • مُجهـد التفكيـر بـكـ.. • بكـل مـا أوتـي الصبـاح مـن ريـش وشمـس وهـواء ! 23 • علـى سريـر اسمـكـ.. • الكثيـر مـن وسائـدكـ المستيقظـة ! 24 • علـى وزن الاختنـاق.. • إيّـاب، ذهابـكـ ! 25 • حيـث بـدأتُ بحقلـكـ.. • انتهيـتُ مـن حصـادي. 26 • مـوقـدكـ.. • مـن شجرتـي ونـاري ! 27 • كتـوارد الخواطـر.. • ذكـراكـ، الميتـة ! 28 • متابعـة السهـل.. • أصعـب ممـا تتوقّـع. 29 • عـن يـدي.. • أمسـحُ سـلام الغربـاء ! 30 • السبـورة غائـر فيهـا.. • تأويـل الطباشيـر ! 31 • كـل الحـبّ لـكـ.. • أيّهـا الحـب الغـادر ! 32 • فـي سبيـل النّـور.. • أوقـد شمـع الـروح. 33 • وردكـ الأبيـض.. • يثيـر فراشـات التأمّـل. 34 • غيابـكـ أجهـش قلمـي بالتعبيـر.. • بمـا يكفـي ومـالا يكفـي ! 35 • متـى يخلـع المسـاء.. • قميـص رتابتـه ؟ 36 • نزهـة فـي سمـاء المعيّـة.. • تطـوي سمـاء الصمـت ! مورفيـن الهمسـ 14/02/2016
التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.