سقط الزند /عباس محمد عمارة

سقط الزند /عباس محمد عمارة


تَحديثاتُ أحلام الطُّفولة 
كائنة بألوانها المفرحة
وحركاتها المُقدَّسة
كراقصة  في "بحيرة البجع"
ضَرِيحها مدرسة الموسيقى والباليه
وقبلَ أَنْ تُقَتِّلَ الوردتين 
في أَحَد ساحات دمشق
من أَجْلِ تناولَ الفطور
مع النبي مسيلمة الكذاب
سُرِقَتْ أحلام المراهقة
وتسلّل جسد الفراشة
استيقظتْ الاِثْنَتان
ونهضتا مِنْ جديد
على ركام شناشيل بغدادية
بَكَتْ الفراشة
وبَكَتْ الفتاة
لاذت الفراشة إلى تَوْأَم روحها
وعانقتْ صديقتها
وقبلتها قُبِلات الوداع
ثمَّ وشمت جسدها
على زَنْدِ العروس 
وحَلّقَتْ للمرة الألف 
بأحلام عباس بن رندة
مِنْ إسبانيا الى العراق
غيرُ آبهة بالرعب اليومي

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الزنجي الذي تابوته بياض وخضرة وزهر وشدو طيور الغابات العذراء...| إيمي سيزار / Aimé Césaire | ملف من إعداد وترجمة آسية السخيري

اتصل بنا