الرئيسية » » " وكانَ مما تيقنتُ .." شعر / مؤمن سمير . مصر *

" وكانَ مما تيقنتُ .." شعر / مؤمن سمير . مصر *

Written By Hesham Alsabahi on السبت، 10 ديسمبر 2016 | 11:00 ص

" وكانَ مما تيقنتُ .." شعر / مؤمن سمير . مصر
*

.. وعلمتُ الكثيرَ
وكانَ مما تيقنتُ
: نَهَمُ الجوارحِ للمحوِ في الكهفِ ،
رقصةُ الظلِ في حضرةِ العَمَاءِ ،
مداعبةُ البصيرةِ لمَّا تلهثُ ،
سِرُّ اللسانِ في رتقِ ما انشقَّ ..
.............
.. وكان مما شفتُهُ
طعمُ الصرخةِ
لمَّا تتعاقبُ الفصولُ
على فخذكِ الهربانِ ،
تحتي ..
*
على ركبتي
الهاربةِ ..،
تتكئينَ ..
فأتساندُ
على شهقتِكِ ..
*

إسفنجةٌ .. تشفطينَ حتى تَهِلَّ علينا إحدى الحُسنَييْنِ يزرقَّ وجهكِ أو أصرخَ عُمْقِي عُمْقِي .. تستريحينَ على الصخرةِ المدبَّبَةِ وتسامحينَ لمَّا يتمزق لحمكِ للجوعى والخارجينَ من الحروبِ أشلاءً .. تمشطينَ ساقَيْكِ وتشيرين بهما للسفنِ التائهةِ ، يمرُّونَ تحت عواصفكِ ويرفعونَ أعلامهم التي يمزقها الحريقُ وتضحكينَ لما يغرَقُ البحَّارةُ في كهوفكِ ويفقدونَ جلودهم فيحفرونَ أسمائهم الممزقةِ على رمالكِ 
 بالنارِ والحليبِ ..
التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.