الرئيسية » » عالقة في المنتصف | إيمان سراج

عالقة في المنتصف | إيمان سراج

Written By لبنان كتاب الشعر on الأربعاء، 9 نوفمبر 2016 | 11:11 ص




يا حبيبي أنا الآن أقف في المنتصف عالقة بين البداية والنهاية والذي يسكن بينهما جن كبير دائم الهمس في أذني يجذبني من يدي أحياناً نحو البدايات وأحايين أخري نحو النهايات وأنا مشتتة لا أستطيع إتخاذ القرار المناسب لك أولاً ثم لي يا حبيبي ما يجبرني علي الثبات عند البدايات هو أنت فقد أخذتني إليها علي ظهرك وفتحت لي حينها باب الجنة وقلت لي هذه حياتنا وهذا بيتك بعدها أحاطت بي رائحة الموت ولم أدري من أين أتت جثث كثيرة حولي رأيتها في كل إتجاه تنظر لي بعين مفتوحة لا تتحرك وتضغط علي قلبي بكل قوة وأنت صامت كأنك تنتظرها أن توقف نبضي وتخرجك مني يا حبيبي أعترف أنني لا أملك شجاعة الهروب لذلك فضلت الوقوف في المنتصف لكنني الآن متعبة وأخشي من السقوط في طريق النهايات لتجد نفسك أصبحت أمام إمرأة تتلاشي إلي أن تصبح جثة باردة توقف نبضها..

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.