السماء لاتقوى على الإنتظار | ريما المبروك

لا تبحث عن مدينة ضائعة
حول جسدي
أقترب قليلا بعد
السماء لا تقوى على الانتظار .

تعال .
للحديقة أسوار كثيرة
أشجارُك
أعشابُك
وغاباتي

رشيقٌ حبيبي
كلما رعدت ساقاه وتمطت
تجعّدت ملاءاته ، ولفّني  بالحرير

رشيقٌ حبيبي  
كخشخشة سعف النخيل
 آن اكتمال القمر

أقتربْ كثيراً
أليف حبيبي
سأشربُ درّاقَ جسده
فيما  تمرُّ يداه
تنتقيان   زهر مسامي  .

أليفٌ حبيبي هذا  المساء
لا تدع نبضَكَ يصلني الآن




تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة