ذاكرة لم تنتحر بعد | أمينة غتامي

ماتبقى من الصلوات والعناق...
الأكف المهاجرة صوب السماء
تتلو
آخر وصايا القمح..
مازال للأرض سرداب
وحبل..ومشنقة..
كي تنتحر..
بين الجدار والجسد
شرفات تساقط كالمطر
أطفال يغرقون في جماجمهم
يحملون أكاليل نعوشهم
ويبتسمون
تحت سقف خربة مهملة..
أغلق نافذتك أيها الوطن..
وانتحل..جثثك الباردة..
فعلى رصيف العبث
ذاكرة..لم تنتحر بعد


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة