موسم الحزن الجديد | حكيم مجلي

من خيط دمعها الرقراق..
تغزل أمي..
طاقيات موسم الحزن الجديد...
أمهات كثر...صرن مثلها..
يرقات وعاملات معا..
في مصانع الدمع والنشيج...
الحرب..زبونة وحيدة.
هذا العام..
وحدها..                                  
تكفلت بشراء..كل منتوجات..
الموسم الجديد...









تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة