صافناتُ عشقي | علي المضوني

رائعةٌ أنتِ في تفسيرِ
ملامحي في بهوِ قلبك
أنا الغازي وهذه قناةُ عشقي
مغروسةٌ في سويداءِ قلبك

ما كَبَا جوادي
ولا تهاوت° بيارقي
خضتُ الحِمَام
تحت لواءِ الولهِ المعقود
فماالحبُ إلَّا الحرب
وصليل أنفاسِ القلوب
للقرب المدد
وتحت ظل بنود الوجد
يشتَدُّ وطيسُ اللهفة
يالغاراتِ الشوق
تعصف بالأحداق
تذكي فيها لواعجَ الشَّجَن
تتقنُ الكر لا الفر
هذه سنابك صافنات ِعشقي
عند أعتاب قلبك
جئت غازياً للسلام
وجيوش الحب
في عيني
كتائبها لاتنام










تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة