أنتِ عيدي | علي المضوني

أفتحُ عيني  على صورتك
أحتضنُ  تقاسيمَ خيالك
بكل ما أوتيتُ من شوق
وأهمس في شفتيكِ برفق
قبل عامين
كنتُ وحدي
واليوم أنتِ عيدي
وفي القلب
 ألفُ لهفةٍ ويزيد
ويخضرُّ الحنين
حتى وأنتِ عندي


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة