غيمة | علي المضوني

---------------------------------
مازالَ فى عينيكِ
شوقٌ دفين
لغيمةٍ تاهت
بعمر السنين

تبكين وهمَ  الحب
فى كل حين
وترسمين الشوق
في كل عين
وتقطفين العهد
ورداً وتين

تُسائلينَ الريحَ
فى لهفةٍَ
الى بقايا رشفةٍ
من حنين 

ياطفلتي فى القلبِ
جرحٌ يثور
ودمعة ٌ العينين
تبكي الزهور
ونجمةٌ الأحلام 
تاهت دهور
تقتات من عطرٍ
وفجرٍ ونور
تسطرُ التحنان
بين الصدور
أشواقنا والحب ياطفلتي
مشاعرٌ فى عمرنا لن تبور








تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة