هبني رضيت بهذا الهجر | عزيز قويدر

هبني رضيت بهذا الهجر ياقمري
 وأُتْرِع الكأس من مُرّينِ أشجانا

 ألا يجوز لمن ضاق السّبــيل به
 أن يغنم العفو ممّن كان سجّانا

أرحم فؤاداً عليل النبض محتضراً
 يرجوشفاعة ليل الوصل ولهانا



تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة