أروضُ الحاضر بآهاتي | فتحي لطرش

ولا يعنيني ما الماضي
و لست اخشى ما الآتي
لأني أروضُ الحاضر
بآهاتي وبسماتي
طريق الحب أرسمه
و لا تتعالى نبراتي
سوى حرفٍ بصرخته
هوى روحي كما ذاتي
----------------------------






تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة