أنفرُ من يقين اللحظة | حكيم مجلي

أنفر من يقين اللحظة..
من ايمانها بالخلاص على يدي..
من مطلقات ظهيرة رعناء..ومعتقدات عشيات فاسدة.

أنفر من زمني..
من فجر يغض بصره عن فجور الضوء..
من صباح أخطأ التوقيت ولامس جبين الغروب لثانية.
من أعراض حمل كاذب عبثت بمحيا البارحة..
وأسبوع غياب ممتد..
تسبب بتشوهات أجيال متعاقبة للظلال..
/
أنفر من تتابع الساعات..
من صلة نسب واهية تربطني بالأزل..
من علاقة مشبوهة بين عمري والمقبرة..
من ليال مكررة..
أنفر مني..
من الآن..
من اللحظة التي آمنت بخلاصها
 على يدي..
ودفنت جثتها في الذاكرة ؟!



تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة