الرئيسية » » فينوس [ ذات الخال ] | علي المضوني

فينوس [ ذات الخال ] | علي المضوني

Written By علي المضوني on الجمعة، 8 يوليو 2016 | 9:33 ص


________________________________

قالت مَلِلتَ  الهوى ياعاشقاً قمرا؟
أم أن قلبكَ فيهِ الحب قد فَترَا ؟

أم قد قَلَتكَ ليالي الشوق وارتحلت
من شطِّ عينيكَ أسرابُ المنى زُمَرَا ؟

ياشادي الحب ياخِدنَ النَدَى صهرت
روحُ الغرامِ محيَّاكَ  النَّدِى  العطرَا

وطوَّقَ الوجدُ من دنياك أروقةً
وعتَّقَ العشق لحناً فيك أو وترا

ًيا أخت فينوسَ مهلاً  لايزال دمي
فيه الصبابات تجتاح المدى عمرا

يا أنتِ يا أولَ الترنيمِ في نغمي
وأخر الشدو إن يوم النوى قُدِر َا

عيناكِ نجوى مساءاتي تدثرني
بفيضِ حبٍ يحاكي الورد والزهرَا

متيمٌ فيك قلبي مغرمٌ ولِه ٌ
بكل غانيةٍ إلاكِ  قد كفرَا

هُزِّي  اليكِ بجذع الوصل أرقني
دمع العيون وهذاالسَّادرُ انفطرَا

شوقاً لعينيكِ والتحنان يحملني
على سحاباتِ شوقٍ في العيون يُرَا    

                           
أنتِ البدايات في حرفي وخاتمةٌ
للحب والشوق قلبي قط ما غدرَا

كم يعتريني إذا ما غاب عن عيني
طيفٌ لعينيكِ همٌ هاجَ واعتصر َا

يشوي الحنايا يبث الحزن في جسدي
ويبعث الدمع في الأحداق مستعرا

حبيبتي أنتِ ذات ُ الخال ِ ياقمراً
يرتل الحسن في دِينِ  الهوى سُوَرَا

حبيبتي أنت في سري وفي علني
ينداحُ عطراً إذا ما انساب أو خطرَا
َ
زرعتُ  في جفنك ِالوسنان أغنيتي
معشوقتي أنتِ طال البين أو قصُرَا
َ
هل تلمحينَ  اندفاعَ الشوق في رئتي
وثورة الحب تذكي حرقتي سَحَرَا

وهل لمستِ انكساراتي تهيم على
وجهي وتُدمي خفوقاً ذابَ وانكسرَا

ياليلة العيدِ  أنتِ العيدُ يافرحاً
يرتل الحبَ في روح الحياة سَرَا

مُدِّي  بساط المنى واستقبلي دَنِفا ً
اليكِ  كم  خاض َحربَ البين ِ  وانتصرَا



التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.