الرئيسية » » كأنه الفرج.. بعد الشدة! | حسن طلب

كأنه الفرج.. بعد الشدة! | حسن طلب

Written By Hesham Alsabahi on الأربعاء، 6 يوليو 2016 | 7:00 ص


كأنه الفرج.. بعد الشدة!
..........................................

هكذا يَنسِدلُ الليلُ..
ولا يَبقَى سِوَى هذا الشُّعاعْ!
باهِتًا كالأملِ الكاذبِ..
مهزوزًا كَعُنقودٍ تَدلَّى
خافِتًا يُبحِرُ في السُّدْفةِ.. مِن غيرِ شِراعْ!
صامِتًا يرقُصُ لِي
يَشرحُ مِنِّي الصَّدرَ شرْحَا
قلتُ مَرْحَي!
إنِّني كنتُ أظنُّ الفَرْحَ وَلَّى!
كنتُ في صَحْراءِ حُزني
كُلما أوْمضَ برْقٌ.. قلتُ: كلَّا
زَمنُ الإعجازِ ضاعْ!
... ... ...
فإِذا باللهِ مِن فوقى تَجلَّى!
وإذا- مِن كلِّ فجٍّ- فَيْضُهُ يَغمُرُنِي
وإِذا بالنُّورِ يَسْتغفِرُني!
خاشِعًا يُومِئُ.. مَحمولاً على ألفِ ذراعْ!
التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.