الرئيسية » » ربما عيناك أكبر من إطار اللوحة | محمد منصور

ربما عيناك أكبر من إطار اللوحة | محمد منصور

Written By هشام الصباحي on الجمعة، 15 يوليو 2016 | 11:02 ص

ربما عيناك أكبر من إطار اللوحة


(1)
في أيِّ شيءٍ سوفَ تلمحُ كلَّ شيءٍ
فالمهمُّ هو اختيارُكَ؛
ربما عيناكَ أكبرُ من إطارِ اللوحةِ
السوادءِ؛
لا تريانِ ما لا يستحقُّ الرؤيةَ
الألوانُ باهتةٌ
ولكنَّ المشاعرَ تمنحُ الألوانَ
ألوانًا جديدةْ!




(2)
في أيِّ شيءٍ
سوف تبصرُ ما تريدُ
أَدِرْ بصيرَتَكَ التي قيَّدتَها بالوهمِ،
في كلِّ اتجاهٍ
ربما فوجئتَ بالمعنى
يحاولُ أن يجرَّكَ من قفاكَ
فكلُّنا في غمرةِ الوهمِ اللذيذِ،
نكادُ نجزمُ أننا أسيادُ ما نعنيه
لكنَّ الحقيقةَ أن ما نعنيه صارَ
الآمرَ الناهي
وصرنا
-دونَ أن ندري-
عبيدَهْ!


(3)
في كلِّ شيءٍ غامضٍ
أشياءُ بالغةُ الوضوحِ
وما على الرائي سوى أن يقتفي
أثرَ السحابةِ كلما مرتْ
فيومًا ما
ستمطرُ فوقَ أرضٍ ما
وتُنبتُ فكرةً ما
في قصيدةِ شاعرٍ ما
سوفَ يرحلُ بعدَ وقتٍ ما
ولا يبقى لنا من بعدِه
إلا القصيدَةْ!


التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.