الحياة | عزة حسين

الحياة! كيف سقطت هكذا كشطيرة حلوى وأنبتت حلفا وصبار؟.. .. عشر سنوات أؤثث بيوتا أيها لم يؤسس للسكن. فجأة أكبر، كظل شائخ، طائر نتأ من بيضة رخ؛ أكبر كجدار خرقته النشانات؛ والخيبة لا يؤخرها تفادي الرهانات طالما اﻷمل يتسع كفخ..

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة