مسعد محمد أحمد | (فبأي شئٍ أتعلق ؟!!)




(فبأي شئٍ أتعلق ؟!!)

(١) صديري ولباسٌ أبيض هي كل ما عليه كل صباحٍ يجلس على عتبة داره ينكش الأرض بغصن شجرةٍ يكشف للطير مخابئ قمحه ويحفرللروح مسارب الهروب\ الوصول (٢) يُحْكم القمر على حافة رأسه ويمضي يضرب بعصاه الليل، فينفلق منه أحد عشر صبحاً وأنا خلفه أتخبط في ذيل جلبابي يلتفت وعيناه تهمسان : كيف تركت الطير تأكل من قلبك ؟!! (٣) هذا قميصي قُدَّ من قُبُلٍ ومن دُبُرٍ ورأسي معلَّقٌ في مخلب نسرٍ و الأرض تسحب من تحتي فبأي شئٍ أتعلق وكل دليلٍ طاعنٌ في البراءة هو إدانةٌ؟!! ........................................هو إدانةٌ .

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الزنجي الذي تابوته بياض وخضرة وزهر وشدو طيور الغابات العذراء...| إيمي سيزار / Aimé Césaire | ملف من إعداد وترجمة آسية السخيري

اتصل بنا