الرئيسية » , » برنامج توطين مسرح أرلكان يتواصل

برنامج توطين مسرح أرلكان يتواصل

Written By Hesham Alsabahi on السبت، 11 يونيو 2016 | 2:37 م

برنامج توطين مسرح أرلكان يتواصل
ورشة الارتجال، تجارب عالمية، لقاء موسيقي، وعرض جديد لبرلمان النساء





ضمن مشروع توطين مسرح أرلكان وبدعم من وزارة الثقافة، يتواصل بالمركز الثقافي بني ملال شهر يونيو الجاري (2016) فعاليات البرنامج الفني، الذي يضم فعاليات وفقرات في مجالات التكوين والأنشطة التحسيسية والعروض المسرحية.
وهكذا يلتقي جمهور بني ملال مع الحلقة الثانية من سلسلة تجارب عالمية، بعدما أطر الناقد الدكتور عبدالواحد بن ياسر الحلقة الأولى حول تجربة مسرح الشمس، يشرف المسرحي الدكتور ابراهيم الهنائي على تقديم الحلقة الثانية حول "تجربة مسرح الموت" وذلك يوم الثلاثاء 14 يونيو 2016، على الساعة العاشرة والنصف ليلا بدار الثقافة بني ملال.
وضمن فقرة لقاء، يتلقى الجمهور مع الفنان الموسيقي حسن شيكار، في محور يرتبط بالأغنية المسرحية، وذلك يوم الخميس 16 يونيو 2016 على الساعة العاشرة والنصف ليلا بدار الثقافة يني ملال. فيما تحتضن قاعة العروض بنفس المركز، وخلال يومي  الجمعة 17 والسبت 18 يونيو 2016 الساعة العاشرة والنصف ليلا عرض مسرحية "برلمان النساء" تأليف أرسطوفان، إخراج ابراهيم الهنائي وسيكون الدخول بالتذكرة. وسبق للفرقة أن قدمت عرضها الأول الخاص، أمام اللجنة والجمهور الملالي الشهر الماضي، وهو العرض الذي حظي بترحيب وحضور استثنائي.
وفي مجال التكوين، تتواصل فعاليات التكوين في المسرح، وستنضم  ورشة الإرتجال المسرحي، يومي الجمعة 24 والسبت 25 يونيو 2016، من الساعة الرابعة الى الساعة السابعة مساء، وذلك بالخزانة الوسائطية بني ملال. وقد فتحت سكرتارية التوطين التسجيل بدار الثقافة بني ملال ابتداء من 14 يونيو 2016.
ويتضمن مشروع توطين أرلكان، والذي سيمتد لسنة كاملة قابلة للتجديد ثلاث مرات، إنتاج مسرحية "برلمان النساء" حيث تقدم الفرقة مجموعة من العروض في جولتين تشمل الأولى مدينة بني ملال وباقي مدن الجهة، فيما ستنتقل الجولة الثانية الى باقي مدن المملكة. كما يتضمن برنامج التوطين 24 من الأنشطة التكوينية والتثقيفية والإشعاعية في مجال المسرح والفنون المرتبطة به، موزعة على مدى الموسم المسرحي 2016 وفق برنامج محكم، غني ومتنوع يؤطرها فنانون وأساتذة جامعيون وأساتذة التدريس الفني. 
التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.