الرئيسية » » مُلْتَقَيَا قصيدة النثر | محمود قرني | من ديوان تَفَضَّلْ .. هُنا مَبْغَى الشُعراء

مُلْتَقَيَا قصيدة النثر | محمود قرني | من ديوان تَفَضَّلْ .. هُنا مَبْغَى الشُعراء

Written By Hesham Alsabahi on الثلاثاء، 28 يونيو 2016 | 6:44 ص

مُلْتَقَيَا قصيدة النثر (7 )
















1

الإيجاز :


وَقَفَ أبناءُ الفلَّاحين
أَمامَ الواجهاتِ اللامعة
تتقدمُهم قصائدُهم
بإيجازٍ
تَفَلُوا عَلَى آبائِهم
وعَلَى أسوارِ الجحيم دقُّوا خيامًا
عَلَى قَدْرِ أجسادِهم
بإيجازٍ
شَرِبُوا الخَمْرَ
ثم تَفَاوَضُوا مع الكُتبِ السماوية في شأنها
بإيجازٍ
سَبُّوا القادَةَ
وشتَمُوا رئيسَ الجُنْدِ
وشكَّلُوا حِزبًا مِنَ العُرَاةِ وحُفَاةِ الأَقدام .
بإيجازٍ
لَعَنُوا الحربَ وتَهكمُوا مِن قَتْلاها












بإيجازٍ
أكَلُوا خُبْزَ العَوْلَمَة
فتَلَبَّكَتْ أمعاؤُهم
بإيجازٍ
أشعَلُوا النيرانَ
فتَبَخَّرَتْ كلُّ الرموز
وسط انشغالاتٍ لَمْ يَفُكِّ العرَّافُون طِلِّسْمَاتِها .
وعندما أرادَ كِيميائيٌ مِنُهُم
أنْ يكتبُ قصيدةً عن امرأةٍ يُحِبُّها
قال لها :
بإيجازٍ
أنتِ أحلَى مِنَ الرمز " 2 C O "
وكانَ يَعني :
أنتِ أحلىَ مِنْ سُكَّرِ العِنَب .












 






2

التوهج :


الأرمَلةُ الجميلةُ
التي أَكَلَ الشاعرُ
وِرْكَها
قَبْلَ أَنْ يُعلِنَ هزيمَتَهُ
كبطلٍ في التراجيديا الريفية
لا زالتْ تُبادِلَه الحُبَّ
ورغم أَنَّ زوجتَه ذَهَبَتْ إليها
تحملُ شهادةَ وفَاتِه
إلَّا أنها لا زالَتْ تتحدثُ
عن زيارتِه لها بالأمس .
ولِأَنَ الشاعِرَ ليسَ وَلِيًّا
فقد أخذته الحُمَّى
إلى حيثُ يَتَشَقَّقُ الجسد
وتَتَعَرَّقُ الإشارات












الأرملةُ الجميلةُ
التي أَكَلَ الشاعرُ خُبْزَها
ورَضَعَ لُغتَه مِنْ ثَديِها
تُطَهِرُ جُرْحَه
بالمزيدِ مِنَ النيران

عندما كانَ سَجِينًا  
بَعَثَتْ تطلُبُه
فَبَعَثَ لها أرنَبَةَ أنفِه
التي كَسَرَها مُسَدَّسٌ
رَفَعَتْهُ سُلْطةٌ غَشِيمة

بَعَثَتْ تَطْلُبُه
فبَعَثَ إليها قصيدةً مُؤَثِرة
عن الكلب الذي أَكَلَ لِسَانَ " ابْن مُقْلَةَ " (8 )
وعن السيَّافِ الذي قَطَعَ يدَه

















ولَمَّا بعثَتْ تطلبُه   
بَعَثَ إليها ما تَبَقَّي مِنْ أموالِه
بَعْدَ أَنْ اشترى مِنَ اللهِ
مَخَازِنَ التَوَهُجِ
ثُم قال :
"ما أضْيَقَ العَيْش "

فلَمَّا بعثَتْ تطلبه
بعثَ إليها قَضِيبَه
في عُلبةٍ قشيبةٍ
وقال لها :
" أيتها الزعفَرانةُ
يا عطرَ العَذَارى " (9)
هذا آخر مُمْتلَكاتي الثمينة
خُذِيه واحفَظِيهِ
في المكانِ الذي تَشَائين
يمكنُكِ الآن
أَنْ تَأذَني لِي بِالمَوتْ .










3

 

المجَّانية


عَلَى جُثثِ الأعداء
انعقدَ المُلتقى الأول لقصيدةِ النثر
وعَلَى جُثث الأعداءِ أنْفُسِهِم
انعقدَ المُلتقى الثاني
خَطَبَ الخَاطِبُون
وتَقَوَّلَ المُتَقَوِّلُون
ثُم عانقَ الجميعُ الجميعَ
أَمام الكاميرات
وأصدروا توصياتٍ قالوا إنها مِنْ أجْلِ المُستقبل
وهُنا نَصُّها :

السيداتُ والسادة ..
الشِعرُ طيبٌ
والحياةُ جميلة
النَّقدُ تحت سريرِنا
واللغةُ مِلكٌ لنا .












فإذا ما انتقدَكَ ناقدٌ
لا تتحدثْ معَه
بل اصْفَعْهُ بِظَهْرِ يَدِك
وإذا قال لَكَ القديس أُوغَسطِين (10 )
إِنَّ المَجَّانية هِيَ اللَّازَمَنيَّةَ
وأنها لا علاقةَ لها
بحفلاتِ الجِنسِ الجَمَاعي
أو صراصيرِ المطبخ
اِحْشُرِ الحِذَاء في فمِهِ
نَعَم
العدالةُ أخذَت مَجرَاها
فاللصُّ الذي سَرقَ برتقالة
أُقِيمَ عليه الحَدُّ
والشاعرُ الذي سَرقَ قصيدةً
صفَّقَتْ له الجماهير
وهذا حكمُ القانون












ومِنَ الحكمةِ أَنْ تعترِفَ بأهميةِ القُوَّة
فإذا احتَمَتْ بِك الأسماكُ الصغيرةُ
ابتَلِعْها بِلا تردد
فهذا حقُّ الكبارِ عَلَي الصِغار
وإذا انتشَلَكَ نبيلٌ
مِنَ الآبارِ السوداء
اقتله
بَعْدَ أَنْ يديرَ ظهرَهُ
فهذه طريقةٌ مضمونةٌ
لِتُصْبِحَ صهوةَ جوادِه
مِلْكًا لَكْ .

وإذا جاءكَ شاعرٌ أو شاعرة
يَشْكُوَانِ ضَياعَ الفضيلةِ
اِبْعَثْ بهِمَا لبائعةِ اليانصيب
فَقَدْ يفوزَانِ
بِمِقعَدٍ في الجنة .






















أمَّا الشعرُ
فقد ذهبَ مع كلبِ " مالارميه " (11 )
إلي المستشفى  
بعد أَنْ احْتَرَقَتْ خِصْيَتاه
وهو يَبُولُ فوق المِدفأة
ونحنُ الآنَ
بانتظارِ عودَتِه .



                                                                                                                                  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 هوامش ليست ضرورية :


 

7 ـ  الإشارة هنا لملتقيين شعريين ، شاركتُ في إقامتهما مع شعراء الجيل لقصيدة النثر بين عامي 2009 و 2010 . شارك في الملتقيين عدد كبير من الشعراء العرب الذين يمثلون المشهد الشعري الجديد .  

8 ـ  ابن مقلة : هو ابن مقلة الشيرازي ( 886 ـ 939 م ) أحد أشهر خطاطي العصر العباسي ، إيراني الأصل ، ابتكر خط الثلث ويعتبر أول من وضع قواعد الخط العربي المكتوبة . تقلد الوزارة في عهد الخليفة العباسي المقتدر بالله ، ثم غضب عليه الخليفة الراضي إثر وشاية من الوزير المظفر بن ياقوت . ولما قبض عليه أمر الخليفة بقطع يده اليمنى ، ثم ندم الخليفة علي ذلك فأعاد استوزاره ثم غضب عليه فقطع لسانه . فكان يقول لطبيبه : " يدي التي خدمت بها الخلافة ثلاث دفعات لثلاثة من الخلفاء وكتبت بها القرآن دفعتين ، تقطع كما تقطع أيدي اللصوص " . وهو القائل في رثاء يده المقطوعة :
" ولقد حُطْتُ ما استطعتُ بجهدي / حفظ أرواحهم فما حفظوني . ليس بعد اليمين لذة عيش / ياحياتي بانت يميني فبيني ".

9 ـ الجملة منسوبة لابن مقلة من إحدى غزلياته فهو إلي جانب كونه خطاطا بارعا فهو شاعر مُفَوَّه كما يصفه المعتمد بن عباد في إحدى قصائده .

10 ـ  القديس أوغسطين : من أصول أمازيغية . ولد بالجزائر (  354 ـ  430 م  ) . يعتبر واحدا من الإصلاحيين الكبار في تاريخ المسيحية ، و يعد واحدا من فلاسفة الأفلاطونية الحديثة ، وقد قدم عددا من الرؤى المهمة حول فكرة الزمن ، لاسيما في ارتباطها بالذاكرة وتأثيراتها علي منح القيم المادية ظلالا روحية .

11 ـ ستيفان مالارميه : أحد أهم شعراء  الرمزية الفرنسية ( 1842 ـ 1898 ) . وغموض شعرية مالارميه هو المكافئ الوحيد لغموض تلك الواقعة التي استلهمها النص حول احتراق خصيتي كلب لم يملكه أصلا ، لأن الواقعة كلها لم تحدث سوي في هذه القصيدة .

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.