الرئيسية » » (ضمائرُ الاُمَم ؟!!) قصيدة الشاعر رمزي عقراوي

(ضمائرُ الاُمَم ؟!!) قصيدة الشاعر رمزي عقراوي

Written By Hesham Alsabahi on السبت، 4 يونيو 2016 | 1:00 م

(ضمائرُ الاُمَم ؟!!) قصيدة الشاعر رمزي عقراوي
كارثة الأوطان ---!
استصرختْ ضمائر الاُمم
عَلِمَ اللهُ ليس في الحقِّ
لومةَ لائم !
نحتفي بالشبابِ الثائرِ ...
خليفةَ اللهِ انْ لم ينتقِم فاللهُ مُنتقم !!!
ادبُ الاكثرين قولٌ...
وهذا ادبٌ في النفوسِ والافعالِ تُستلهَم !
يظهرُ رونقُ الرّجلِ ...في الصّبرِ والصّمودِ
كالسّيف يُفرِّقُ بين الحقّ والظُّلم !
رُبَّ مدحٍ اذاعَ في الناسِ فضلاً
واتاهُم بقدوةٍ فضلٌ وكرَم !
وثناءٌ على مقاومةٍ عمّتْ وطناً
ملؤها نخوةٌ وعهدٌ وشَمم !
واذا عظّمتِ البلادَ ابناءَها
انزلتْهُم منازِلَ الاجلالِ والقِمم
تُوّجتْ هاماتهُم كما توّجوها !
بِكريمٍ من المدحِ والنِّعم !!
واهبُ المالِ والشبابِ لِما ينفَع
لا للهوى - لا للضّلال - لا للسّقم
============== (عن اللغة العربية؟)
بَليتْ قريشُ وبادتْ بنو هاشم
واللِّسانُ المبينُ ليس ببالٍ مثل الحَرم
فلمّا هَمَّ مَجدهُ بزوالٍ ...نزَلَ
القرآنُ فحالَ دون الزّوالِ فاعتصَم !
================
 (عن الكورد يتامى المسلمين!؟)
يا شعوبَ العالَم!
 طول حياتي لم أقُل= غيرَأمّة الكوردِ---
وهذا ليس تشبّثٌ بمُحالٍ ---
ولو أنها بيدِ الارزاءِ قد تنفصِم !!
انّما نحن كوردٌ مظلومون - مُجّزوؤن
(( بين أربعةِ دولٍ))---
سنتوحّدُ- حتماً- رغم القهرِو الالَم!
فيا شبابَ كوردستان
 انهضوا نهضةَ الشّعوبِ
لدُنيا وحياةٍ كبيرةِ الآمال ،والذِّمم !
والى الله مَن مشى بصليبٍ في يديهِ
ومَن مشى بهلالٍ من اجلِ التسامُح ِو السِّلم !!!
 ================   
  

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.