الرئيسية » » مندهشاً أتثاءبُ خلفَ ابوابكِ المفخخاتِ | كريم عبد الله

مندهشاً أتثاءبُ خلفَ ابوابكِ المفخخاتِ | كريم عبد الله

Written By Hesham Alsabahi on السبت، 11 يونيو 2016 | 8:31 ص



مندهشاً أتثاءبُ خلفَ ابوابكِ المفخخاتِ
مستوحشٌ ظلّي
                 شوّهتهُ
                        حروب شفّرتْ
                                                    حشرجاته
 يرنو لفيروزكِ المتخندق
في ذاكرتي ...
 أستفيقُ مندهشاً
                   أتثاءبُ
                          كلّما يغزوني خجلكِ
                      يرمّمُ سواتري العارية ..
ظلّكِ الفضيّ
 يترصدُ حزني
              يغسلُ الرمادَ العالق
 مستعجلاً
 يشتلُ في شناشيلِي المحترقةِ
غيمةً حبلى
 تتوحّمُ .....
أدخرُ عذريةَ عواطفي المتخمةِ
 بالإشتياقِ
                          تتسلّلُ إليكِ
                                   خلفَ ابوابكِ المفخخاتِ بالدموعِ .. حرائقي المستعرةِ
 أدفّنها عميييييييييييييقاً
 تطعّمني
 لذةً
 تشتكي
 بُعدَكِ المترامي
                في جزرٍ تنتشي
أشرّنقكِ حلماً
                يغلقُ
                    منافذَ القلبِ
                               بوجهِ أستيقاظِ مزاراتٍ
               تدنو متخابثةً
تمطرُ تسكّعاً  
رخيصاً ...



بقلم
كريم عبدالله
بغداد
العراق 

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.