الرئيسية » » لا شيءَ جديرٌ بالاهتمام | موسى حوامدة

لا شيءَ جديرٌ بالاهتمام | موسى حوامدة

Written By Hesham Alsabahi on السبت، 11 يونيو 2016 | 7:36 ص

لا شيءَ جديرٌ بالاهتمام

إنْ جئتَ تبحثُ عن الكلمات
فها هي طازجةٌ لدي
أو كنتَ تبحث عن الشعر
فتأملْ هذه الأوراق
أو جئتَ تسمعُ الموسيقى
فإنها تموجُ في روحك
وإن كنت تبحث عن سبب للكراهية
فتِّشْ عليه في صدرك.

سأوفرُ عليكَ العناءَ والتعب
هنا خرابٌ في القصيدة
هشاشةٌ في الكلمات
إرتباكٌ في المعاني
غموضٌ في الصورة،
وبما أنك قادم للبحث عن خلل
لا توقظ دماغَك الشرير،
...
سأعلنُ لكَ ببساطة
لا شيءَ عندي جدير بالاهتمام.
***
سينام الطبالُ والراقصون
وينام عازفُ المزمار
ويهدأ الفيضان
وحده حفار القبور
يحلم بقصور فسيحة
لزائرينَ جددٍ.
***
أراكَ في الكلمات
أراك في المحو
وأضحكُ
من رحيل الربيع.
***
شجرٌ تعلوه الحكمة
سماءٌ تعكرُ صفوَها الأرض
قابليةُ المطر
تمخر رؤوس الأفكار.
***
مستودعٌ فارغ
وصناديقُ الكلام
ملآى باليقين.
***
العيونُ الخائفة
لم تخنْ معناها
تركت رموشَها على الذكريات
وارتحلت بعيداً.
***
أفكرُ في الرماد
وقبله في الحريق
وأستريح لو هطلت عليه الأحقاد
ومحا أثارَه البركان.
***
غربةٌ في غربة
المعنى دار
والمنفى وطن.
***
لا تستريح السماء
لا تستريح الأشجار
لا تستريح الطيور
وأعشاشها أقفاص.
***
القمرُ يسكب دموعه
الشمسُ تجفف الجدول
المساءُ حزين.
***
لستُ صياداً
الغزالةُ
في
بيتي.

عمان/5/5/2013


التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.