الرئيسية » » فتحت لك مدن أحلامي | مفيدة الوسلاتي

فتحت لك مدن أحلامي | مفيدة الوسلاتي

Written By علي المضوني on الخميس، 16 يونيو 2016 | 6:47 م

فتحت لك مدن أحلامي
وأسكنتني  معك في قصرٍ
 من الخيال
رقماًمن أرقامك الجميلة
ومحطةً في سفرك الطويل
أغمض عيني فأراك
أخلو بنفسي فأراك
وأقف أمام المرآة
 فلا أراني بل أراك

وألمح زهرةً أوأقرأ كلماتٍ فأراك
وعندما أعود لواقعي لا أجدك
ثم صرتَ مع الأيام أنتَ عيني
التي أرى بهما
وهوائي الذي أتنفسه

خبأت عمري في قلبك
 وملأتُ حقائبي بأيامك....
وضعت سعادتي في عينيك
ألتقيك في زحمة العمر
أدمن حبك .... وأدمن صوتك
و عطرك .... وأدمن وجودي معك
ثم أفتح عيني على غيابك ....
أخاف أن  تتحق بعد حلم ....
وألتقيك بعد أمنية
وأن تأتي بعد إنتظار...
وأن جدك بعد بحث ....وأن أستيقظ
على زلزال رحيلك
أخاف أن تلوح لي مودعاً
أن تفارقي ولا تفارقي ...فأصمت
ويبقى صوتك في أذني ....
وتغيب وتبقى صورتك في عيني
وترحل وتبقى أنفاسك في قلبي
وتختفي ويبقى طيفك فيَّ يمزقني
أن أجمع البقايا خلفك
وأن أرسم وجهك
 في الحيطان والمرايا,
وأن أحاورك كل ليلةٍ
وأن أشدَّ الرحال إليك عند الحنين
  وأن أعود إلى ذاتي آخر الليل
 فأبكيني وأبكيك

 سيأتي العيد وأنا وحدي
و سيأتي الربيع وأنا وحدي
وأخاف وأنا وحدي
و يطرق الحنين بابي فأعانق شبحك
 أصرخ فلا يصلك صوتي
 أكتب فلا يصلك بوحي






التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.