الرئيسية » » (الى الثورة ؟!) | قصيدة الشاعر رمزي عقراوي

(الى الثورة ؟!) | قصيدة الشاعر رمزي عقراوي

Written By Hesham Alsabahi on الخميس، 30 يونيو 2016 | 2:43 م

(الى الثورة ؟!) قصيدة الشاعر رمزي عقراوي

الى الثورةِ الحمراءِ...
يا فخرَ بناتَ الكوردِ العفيفاتِ !
عليكُنَّ سلامُ اللهِ عند إنطلاقِ الثورةِ...
ويوم تشهدون بالنّصرِ على الطّغاةِ !
على كلّ افقٍ تزفّون بشائرَ الخيرِ
وترمون الابليسَ الرّجيمَ نيراناً من الجَمرات !
تُحييّكُم كلّ الشّعوبِ المناضلةِ...
والناسُ اصنافٌ بين غُربةٍ وشَتاتِ !
وتُثني عليكُم خيرَ امّةٍ اُخرِجتْ
تحت السّماءِ بالرّحمةِ والصّلاةِ !
اِنَّ لي طلباً اليكُم لو سمحتُم ...
فاذا زُرتُم جرحى الثورةِ فقبِّلوا
(عنيّ) مثوى الجِراحِ العطراتِ !!
حيث تفيضُ الدموعُ منّا مَهابةً...
عند رؤيةِ الشهداءِ وهُم ذاهبون الى الجنّاتِ
وقد اشرقَ نورُ اللهِ في كلِّ ثَنيةٍ ...
من ارضِ المعركةِ ضِدّ الفسادِ والظُلمِ والظُلماتِ !
وقد اظهرَ اللهُ قوّةَ الجياعِ والفقراءِ والكادحين
فوق صروحِ الرّقِ والاستعبادِ والهفواتِ !
فتوسَّلْ بالرّسولِ الاعظَمِ وقُل لهُ :
يا خيرَ مُرسَلٍ اَبثّكَ لواعجَ حَسراتي !
(شعوبُكَ في بلادِ الشّرقِ قاطِبةً...
اَصبحوا كاَصحابِ الكهفِ والرّقيمِ في سُباتِ)
لكنِ الآنَ قد انتفضوا جميعاً...
للحياةِ وهُم يعملون بِجدٍّ لكلِّ آتِ !!
فيا ربّي وفَّقْ للانتصاراتِ (اُمّتي اليتيمةَ)
وحّقَّقْ لها الافعالَ والعزماتِ !!

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.