اتحاد نقابات عمال فلسطين في محافظة اريحا والاغوار – بيت الشعب – يستضيف وفد اتحاد عمال الخدمات العامة البريطاني UNISON

اتحاد نقابات عمال فلسطين في محافظة اريحا والاغوار – بيت الشعب –
يستضيف وفد اتحاد عمال الخدمات العامة  البريطاني UNISON
اريحا
استقبل اتحاد نقابات عمال فلسطين – بيت الشعب – في اريحا اليوم الثلاثاء وفد نقابي عمالي من اتحاد العمال البريطاني UNISON  والذي يبلغ عدد اعضاءه مليون وثلاثماية الف يعملون في قطاع الخدمات العامه ، ورافق الوفد الحقوقي الفلسطيني علاء الخطيب رئيس جمعية عنوان العامل  والناشط الحقوقي عبد الحليم داري وكان في استقبالهم امين سر الاتحاد علي السنتريسي وامين سر  نقابة عمال الزراعة حسن شبيب وامين سر نقابة المعلمين امل فراج وعضوي الامانة العامة نضال حسن  ومحمود الجرمي  ومي ارميليه  وسامية السويطي امين سر جمعية التوفير والتسليف .
ورحب امين سر الاتحاد النقابي الاعلامي علي السنتريسي في كلمته باعضاء الوفد الضيف الذي يزور فلسطين من اجل التعرف عن قرب على ظروف العمال  واوضاع الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال، ونقل تحيات الامين العام وائل نظيف الذي بدا العلاقة مع الاتحاد البريطاني قبل عشرون عاما ، وعبر السنتريسي عن اهمية هذه الزيارات والعلاقات المتينة مع النقابات والاتحادات العمالية البريطانية للاطلاع عن كثب على اوضاع العمال الفلسطينيين الذين يعملون في اقسى الظروف وتحت شروط عمل سيئة وخطيرة وغير لائقة يفرضها اصحاب العمل الاسرائيليون والمستوطنون، وبين ان ظروف العاملين والعاملات والاطفال في المستوطنات تشكل خطورة بالغه عليهم واناستمرار الوضع كما هو عليه يعتبر اهدار لحقوق العمال وتعدي على حقوق الطفل كما يحصل العامل الفلسطيني في هذه المشاريع والمستوطنات على رواتب متدنية بالمقارنه مع الاجانب والاسرائيليين.
كما تحدث النقابي حسن شبيب وعلاء الخطيب وعبد الحليم داري عن النشاطات التي ينفذها الاتحاد بالتعاون مع جمعية عنوان العامل لتحصيل حقوق العمال وتثقيفهم بالقوانين والسلامة المهنية .
وطرح اعضاء الوفد العديد من الاسئلة حول ظروف العمل النقابي تحت الاحتلال وامكانية تحصيل الحقوق العمالية بالرغم من عدم السماح للعمال بالوصول الى المحاكم الاسرائيلية ، واوضحوا  ان عمال بريطانيا دائما على اطلاع دائم على كل المستجدات في ما يتعلق بفلسطين مؤكدين إيمانهم بحق تقرير المصير للشعب الفلسطيني .
ثم قام الوفد بزيارة الى قرى شمال الاغوار للاطلاع على اوضاع العمال ومشاهدة مساحة الاراضي التي تحتلها المستوطنات الاسرائيلية والتي تنعم بوفرة المياه والزراعة ، بينما تعاني القرى الفلسطينية من شح المياه وتدهور قطاع الزراعة ، والتقوا بعدد من العمال من بلدة الزبيدات .



تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة