عند نهر الغرام | مفيدة الوسلاتي

عِنْد َنَهْرِ ٱلغَرَامِ
رَفَعْتُ أَيُّوبَ صَبْريِ
 فَفَاضَ شعري ،
 وَأَطَلَّ عَلَى كَرَمِ مَشَاعِرِي ٱلحَاتِمِيِّ
 فمددت يدي
 أَملأَ راحتي وأَشْرُب ،
ليزهر عُمْرِي
فَقَدْ رَقَصتْ شُمُوعُ إِنْتِظَارِي
وَتَأََوهَتْ ضَفَائِريِ
 حَالِمَة ً بٱلنَسيِمِ
وَ فَسَاتِينَ عِشْقِي
 تُخَطِّطُ لِلْفِرَارِ مِنْ َ خزَائِنِهَا



تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة