الرئيسية » » آخر سكّان دمشق | بسمة شيخو

آخر سكّان دمشق | بسمة شيخو

Written By Hesham Alsabahi on الخميس، 26 مايو 2016 | 1:47 م

آخر سكّان دمشق
ماذا أفعلُ هنا؟ وحيدةً في هذه المدينة أقرعُ أجراسَ كنائسها أيّام الآحاد وأرفعَ الأذان عند كلِّ مئذنة، أنادي على من ضَاعوا وأصلِّي عن كلِّ من رحلوا، أتجوَّل في الأسواق البائعُ والمشتري أنا؛ السَّاعة الثَّامنة سأغلق أسواقي، بيدي مفاتيح الأبوابِ السَّبعة أقفلُها وأخلد للنَّوم أو للموتِ لا فرق عندي فأنا آخر سكَّان دمشق! سأمشط الحارات بحثاً عن سُرَّة المدينة ألمحُ يدكَ هناك تمتدُّ نحوي، سأرتدي لكَ الأبيض وأهلّلُ لنفسي عروسٌ تزفُّ نفْسَها لفارسٍ سبقها في قلب دمشقَ يهرول يبحث عنها داخلَ القبور يحكي لكلِّ أبناء قبيلته عن صبيةٍ سكنتْ دمشق ولم تستطع أن تخرجَ منها . . هات يدك دعني أُبحرْ معك في صحرائك، أخلع مدنيَتي على أعتابِ بداوتِك وأسكن خَيمة من شَعر المسافرين، أستلقي وتراً لربَابتك وتراً وحيداً أسودَ لطالما كنتُ كذلك!


التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.