الساعة السفلى | بن اموينة عبد اللطيف

الساعة السفلى

انأ أيضا
خدعت قبل ذلك
مرارا
لكني بكيت
وتقريبا آمنت

ونمت يتيما
كدمعة الحسرة
ببراءة في الدرج
حيث تعانقا سويا
الموت والحقيقة


كثيرون
ابتلعوا أوهاما
لا تحصى
آخرون
حفروا في جسد الحياة
بيأس ولامبالاة

لطالما صدقت
وصايا الثلوج
وخبأت يداي
في أبراج وديعة

قلب الأبدية يهوي
أرواحنا مطفأة
الساعة السفلى
تشير إلى لاشيء
لاشيء..


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة