الرئيسية » » القطار الأخير | بسمة شيخو

القطار الأخير | بسمة شيخو

Written By Hesham Alsabahi on الأربعاء، 18 مايو 2016 | 12:08 م


القطار الأخير أسكنُ المَحطّة وأعرف أنَّ القطار الأخير قد غادر منذ قرابة عشر سنوات، ربما أكثرُ بسنتين، أو يومين أو ساعتين أو ربما منذُ دقائق صوتُ صَفيره لا يزال دَافئاً طازجاً في أُذني، قوس قُزحه الرماديُّ ما زالَ مشرقاً في السَّماء، لا ركّابَ غيري المنتظرون قبلي أصابتهم لعنةُ الوَقت وأصبحوا مَقاعدَ حديديَّة، أتنقَّل عليها بالتَّناوب أتسلَّى بقراءة الذّكريات على ظُهورها، أقطَعُ البطاقات وحدي، أختمُها وحدي، هناكَ أنتظر قطاراً لن يجيء أتعلّق بعرباته لتطير بي نحو مدينتي التي كانت يوماً ما مدينةً عاديَّة! تسمعُ عن الحروبِ البعيدة في نشرات الأَخبار، وأكثر ما يعنيها النَّشرة الجويّة، تنتظر أيَّام الصَّحو لتكتظَّ محطاتها بركّابٍ حقيقيين يركبون القطارات كفرسان يقصدون السّياحةَ لا الموت . . اليوم أنا الحقيقيَّة الأخيرة هنا أشبه نرجسةً بين الثلوج، أرنُّ أجراسي للمساء، أنا القطار الأخير هنا أنا المقاعد والبطاقات أنا التي لكثرةِ ما انتظرتْ أصبحتْ محطَّة.
التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.