مقعد خال | عذرا عباس | ترجمة عن الأردية: هاني السعيد

مقعد خال

عذرا عباس
ترجمة عن الأردية: هاني السعيد


سيأتي الوقت
الذي
سأنسى فيه كل هذا
حتى خطورة ذاك الوقت
الذي امتلأ فيه قلبي بألم كثيف
وأنا
سأبقى مثل هذا المقعد الأبيض
الذى ظل خاليًا
على أمل أنني
قد أجلس عليه
وأحدق في الأمام
في الأمام حيث قطرات الماء
مثل مادة خام
لملابس الرياح.

********
نشرت في العدد التاسع من مجلة توليبس الشعرية

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة