الرئيسية » , , , , , » انطلاق فعاليات الدورة الأولى لملتقى القاهرة الدولي لتجديد الخطاب الثقافي

انطلاق فعاليات الدورة الأولى لملتقى القاهرة الدولي لتجديد الخطاب الثقافي

Written By Hesham Alsabahi on الجمعة، 27 مايو 2016 | 8:18 ص

الأحد القادم 29 مايو 2016
انطلاق فعاليات الدورة الأولى لملتقى القاهرة الدولي لتجديد الخطاب الثقافي
بمشاركة 140 باحثًا ومفكرًا وسياسيًا من 17 دولة
تنطلق في الحادية عشرة من صباح الأحد القادم الموافق 29 مايو 2016؛ فعاليات "ملتقى القاهرة الدولي الأول لتجديد الخطاب الثقافي"؛ والذي ينظمه المجلس الأعلى للثقافة بالقاهرة، ويستمر على مدار ثلاثة أيام؛ بمشاركة عدد كبير من الرموز الثقافية على الساحتين العربية والدولية؛ ويأتي الملتقى تلبية للحاجة الملحة والضرورية لطرح خطاب ثقافي جديد يمكن من خلاله مواجهة التحديات التي تمر بها المنطقة العربية؛ والتأكيد على اضطلاع الثقافة والمثقفين بدورهم في إنارة الدرب الصحيح للنهوض بالأوطان، وكعادة المجلس الأعلى للثقافة فإنه بيت للمثقفين العرب؛ يجتمعون تحت مظلته لمناقشة قضاياهم وقضايا أبناء وطنهم في تخصصاتهم المختلفة؛ ونظرًا لأن أهم قضية تواجه المنطقة على وجه الخصوص والعالم بشكل عام هي قضية "تجديد الخطاب الثقافي"؛ فقد عكف المجلس الأعلى للثقافة منذ عدة شهور على الإعداد لملتقى دولي كبير يتناول قضايا تجديد الخطاب الثقافي على اختلاف مستوياته؛ لما للخطاب الثقافي من أهمية قصوى تمس وتؤثر في شتى مجالات المقومات الأساسية التي تقوم عليها الأوطان؛ من خلق لمجتمع يسوده روح التعايش السمح؛ وبناء للعقل بما يؤدي إلى بناء الأمم؛ وطرح رؤى بديلة للتخلص من الأفكار الهدامة.
حيث وجه وزير الثقافة بتشكيل لجنة برئاسة الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة وعضوية نخبة من المثقفين من التخصصات والأجيال المختلفة لتنظيم ملتقى القاهرة الدولي الأول لتجديد الخطاب الثقافي؛ ووجهت اللجنة الدعوة إلى سائر الأطياف الثقافية في مصر والعالم لاستيعاب أكبر قدر من الأفكار في الملتقى؛ ويتضمن الملتقى عشرين جلسة بحثية على مدار ثلاثة أيام، تتناول عدة جوانب مختلفة لموضوع الملتقى من خلال الأوراق البحثية المقدمة من مائة مشارك من الخبراء والباحثين في مجال العمل الثقافي، بالإضافة إلى عقد ثلاث ورش عمل رئيسية تناقش كل واحدة منها إحدى القضايا الإشكالية لفكرة تجديد الخطاب الثقافي بمشاركة أربعين مناقشًا؛ بالإضافة إلى تنظيم معرض لنماذج من الصناعات الثقافية كمشغولات الحلي والسجاد اليدوي والخيامية... إضافة إلى معرض للكتاب بخصم 50% على إصدارات المجلس الأعلى للثقافة.

وينطلق افتتاح الملتقى في الحادية عشر صباح الأحد 29 مايو من مسرح الهناجر بساحة دار الأوبرا؛ بكلمة الأستاذ/ حلمي النمنم وزير الثقافة؛ والأستاذة الدكتورة/ أمل الصبان الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، بالإضافة إلى كلمة يلقيها الأستاذ الدكتور/ عز الدين ميهوبي وزير الثقافة الجزائري ممثلاً للمشاركين في الملتقى من مصر وخارجها؛ وكلمة تلقيها الدكتورة/ إلهام كلاب رئيسة حلقة الحوار الثقافي في بيروت، وتبدأ بعد الكلمات الافتتاحية وقائع فعاليات الملتقى على النحو التالي:
حيث تبدأ أولى الجلسات العلمية للملتقى في الثانية عشرة والنصف ظهرًا برئاسة أ. حلمي النمنم وزير الثقافة، ويتحدث فيها: جابر عصفــور عن تجديد الخطاب الثقافي، وشاكر عبد الحميـد عن الصناعات الثقافية الإبداعية، وواسيني الأعــرج عن تجديد الخطاب الروائي/ الضرورة والفن، ووفاء صنـدي عن إصلاح الثقافة بوابة لإصلاح المجتمع.
وتنتقل الفعاليات بعد ذلك لمقر المجلس الأعلى للثقافة حيث يفتتح في الثانية والنصف ظهرًا السيد وزير الثقافة والأمين العام للمجلس معرض الصناعات الثقافية، والذي تشرف على تنظيمه أ. د./ سهير عثمان (كوميسير عام المعرض).
ثم تبدأ الجلسة الثانية "أ" في تمام الخامسة مساءً برئاسة غادة صبيح، ويتحدث فيها: بنسالم حميـش عن أزمة الثقافة من أزمة التعليم، ورنا أبو مـــــــراد عن التكامل بين الثقافة والتعليم، والسيد حجــاب عن الثقافة والتعليم، وفيصـــــــل دراج عن الثقافة والتعليم، وتبدأ معها الجلسة الثانية "ب" (بالتزامن) برئاسة واسيني الأعرج، ويتحدث فيها: أرمير جنيشي عن الثقافة والحضارة، وفاطمة الزهراء دالي يوسف عن دور المرأة العربية في تجديد الخطاب الثقافي والاجتماعي أيوب رمضانـي عن الثقافة والمجتمع، وبكر إسماعيــل عن آدم دماتشي رائد التجديد والإصلاح في كوسوفا، ومحمد شاهـــــين عن الثقافة والمجتمع.
كما تبدأ في السادسة مساءً ورشة العمل الأولى بعنوان: "آليات تجديد الخطاب الثقافي ويرأسها هيثم الحاج علي، ويشارك فيها: حمدي النورج، وزين عبد الهادي، وسناء سليمان، وشوكت المصري، وطه عبد المنعم، وعمرو الشيخ، وفتحي عبد السميع، ومحمد السباعي، ونانسي إبراهيم، ومنير عتيبة، ونانسي إبراهيم.
ثم تبدأ الجلسة الثالثة "أ" في السابعة والنصف مساءً برئاسة بنسالم حميش، ويتحدث فيها: أحمد إبراهيم الفقيـــــه عن الثقافة والمستقبل في السياق العربي الأفريقي، وبثينة خضر مكـي عن الثقافة والمجتمع، وخلـف المــيري عن هل يمكننا تبني مفهوم الثقافة للجميع، وسعود قبيـــلات عن تجديد الخطاب الثقافيّ.. أسئلة وتأمُّلات، وسعيد اللاونــدي عن تجديد الفكر الثقافي العربي، ومحمد مدحت جابــــر عن نحو مدخل متكامل للخطاب الثقافي في مصر، وتبدأ معها الجلسة الثالثة "ب" (بالتزامن) برئاسة خالد القاضي، ويتحدث فيها: أشرف الخريبـي عن الثقافة والإصلاح التشريعي، وغنى أبو مـراد عن تجديد الخطاب الثقافي وعلاقته بالإصلاح التشريعي، يوسف القعيــــد عن تشريعات ينتظرها المثقفون من البرلمان.
يبدأ اليوم الثاني الاثنين 30 مايو أولى جلساته في تمام العاشرة صباحًا، ويرأس الجلسة فرحان صالح، ويتحدث فيها: أحمد الغـز عنالصناعات الثقافية الإبداعية، وأحمد زايـد عن الحاجة إلى تجديد منظومة القيم الثقافية، ود. أنور مغيـــث عن النقد شرط لكل تجديد، ورشا ناصر العلـــي عن تجديد الخطاب الثقافي.. الثقافة والمعاصرة، وعبد الرحيم العـلام عن دور المجتمع المدني في تجديد الخطاب الثقافي.
ثم تبدأ الجلسة الثانية "أ" في الثانية عشرة والنصف ظهرًا برئاسة جورج سعادة، ويتحدث فيها: زينب عفيفـــي عن الفلسفة والثقافة في عالم متغير، وسعد حسن كمونـــــي عن الاتّباعيّة بين القرآن الكريم والسنّة، وعبد الجبار الضحـاك عن أخلاقيات البيولوجيا وأهميتها في الحياة الاجتماعية، وفرحان صالـح عن "العرب والمسلمون... ثلاثة مشاهد في الخطابات الأيديولوجية الغربية"، ومحسن توفيـق عن حراك الفلسفة والعلم والدين– تداعيات ثقافية، كما تبدأ الجلسة الثانية "ب" (بالتزامن) برئاسة سعود قبيلات، ويتحدث فيها: أحمد العطــار عن إدارة العمل الثقافي وإشكالياته، وخالد عــزب عن إدارة الثقافة المصرية.. المستقبل، وشمس الدين يونـس عن إدارة العمل الثقافي وإشكالياته، وعمـر المعـتز باللـــه عن "الصناعة الثقافية وإشكاليات إدارة العمل الثقافي"، ويوسف المحيميـــد عن إدارة العمل الثقافي وإشكالياته في المملكة العربية السعودية.
تبدأ الجلسة الثالثة "أ" في الخامسة مساءً برئاسة جابر عصفور، ويتحدث فيها: عز الدين ميهوبـي عن ضمان الحق في الثقافة، وقدري حفنــي عن الحصول على المعلومات حق للمواطن وشرط للتقدم العلمي والثقافي، ومنى سعيد الحديـدي عن الحقوق الثقافية والإعلامية في ضوء متغيرات العصر، ويحيى يخلـف عن حقوق المواطن الثقافية، وتبدأ الجلسة الثالثة "ب" (بالتزامن) برئاسة كمال مغيث، ويتحدث فيها: أيمن عامـر عن تعلم الإبداع وتعليمه: ضرورة ثقافية، وزاهي ناضــر عن إشكاليات التغيير التربوي في العالم العربي رؤية ثقافية، وسعيد مضيـة عن تحديث التعليم، وشريف الجيـار عن الثقافة ومحو الأمية في المجتمع المصري (رؤية استراتيجية لخطة خمسية)، وعبد الرحمن حجـــازي عن الثقــافـة والتعليــم في العالم العربي.. نحو استراتيجية مستقبلية.
كما تبدأ في السادسة مساءً ورشة العمل الثانية بعنوان: "تسويق المنتج الثقافي" ويديرها محمد مندور، ويشارك فيها: تهامي محمود تهامــي، وربعي المدهــــــــــــــــــــون، وعاطف عبيــد، وعزوز علي إسماعيــــل، وعمـاد الأزرق، وكريـــــــــم عرفـــــــــــــة، ومحمد البعلـي، ومحمد خالد الأزعـــــر، ومحمد سيد ريـان، ومصطفى يوســـــــــــــف، ونوال المســيري، ويوسف وردانـــي.
ثم تبدأ الجلسة الرابعة "أ" في السابعة والنصف مساءً برئاسة شاكر عبد الحميد، ويتحدث فيها: أحمد رشاد حسانـين عن الصناعات الإبداعية، وعصام السعـــيد، محمد حســــن عن الكتابات والخطوط مدخلاً للصناعات الثقافية الإبداعية، وعمار علي حسـن عن الصناعات الإبداعية كمنتج مادي يعزز أيضًا القوة الناعمة للدولة، وهويدا صالـح عن الصناعات الثقافية والإبداعية، وتبدأ الجلسة الرابعة "ب" (بالتزامن) برئاسة خالد يوسف، ويتحدث فيها: أحمد السيد عبد المطــلـب عن النقط المضيئة، وجلال الشرقــاوي عن مشروع الخطاب الثقافي الجديد، وطارق دسوقــــي عن الثقافة.. والفن.. أمن قومي، ومحسن العلـي عن الفن ودوره في تجديد الخطاب الثقافي في المجتمع، وهبة عزت الهـواري عن روح الثقافة المصرية بين البعث ومقاومة الاغتراب.

ويبدأ اليوم الثالث والأخير الثلاثاء 31 مايو في العاشرة صباحًا بالجلسة الأولى "أ" برئاسة ربعي المدهون، ويتحدث فيها: حمدي هاشـم عن الثقافة الجغرافية والوعي بالتنمية، وحنا نعيم حنـا عن أثر جغرافية القرى الزراعية على النمط والنسيج العمراني، وعلي العلـي عنالتشكيل واعتبار المكان، وفتحي أبو عيانـة عن نحو خطاب ثقافي متجدد ومتعدد، وفتحي مصلحـــي عن ثقافة العدالة المكانية، كما تبدأ الجلسة الأولى "ب" بالتزامن برئاسة محمود الضبع ، وداليا عاصـم عن مقاربة أنطولوجية لثقافة الفضاء الافتراضي.. فيسبوك نموذجًا، وصونيا الأشقــر عن تجديد الخطاب الثقافي، وغادة صبيـح عن ثقافة الاتصال أم الانفصال عبر شبكات التواصل الاجتماعي، ومصطفى يوســف عن تكنولوجيا الاتصال وتجديد الخطاب الثقافي، وهيثم يونـــــس عن المحتوى الإلكتروني في المجال الثقافي.
ثم تبدأ الجلسة الثانية "أ" في الثانية عشرة والنصف ظهرًا برئاسة أحمد درويش، ويتحدث فيها: أحمد رجــب عن الإدارة الثقافية والعنصر البشري، وأحمد فرحــات عن هل مات المثقف فعلاً؟ وأمجد محمد سعيـــد عن إدارة العمل الثقافي وإشكالياته، المراكز الثقافية العربية في الخارج نموذجًا، وناجي الناجــي عن إدارة العمل الثقافي في الدول العربية: معوقات وآفاق، كما تبدأ الجلسة الثانية "ب" (بالتزامن) برئاسة عبد الرحيم العلام، ويتحدث فيها: بطرس حــلاق عن "ما بين الحضارة والثقافة: من المثقف الخبير إلى المثقف المواطن"، وربعي المدهــون عن حول الثقافة والمجتمع، الوضع الفلسطيني الراهن نموذجًا، ورفيف رضا صيــداوي عن إشكاليّات تجديد الخطاب الثقافي في المجتمع العربي، وعــبد الغنـي داود عن المثقف ما بين التهميش والفعالية.
ثم تبدأ الجلسة الثالثة "أ" في الخامسة مساءً برئاسة هالة السعيد، ويتحدث فيها: جورج سعـــادة عن الخطاب الثقافي والوطن – الأرض، وسيد ضيف اللــه عن الخطاب الثقافي الوطني في "الأدب الساخر" تجريد، وغسان مـــراد عن "هل البعد الرقمي أساس في مواطنية الغد!"، ومحمد بغـــدادي عن نحو مشروع قومي للثقافة المصرية، ومحمد عبد المطلــب عن الثقافة والهوية، كما تبدأ الجلسة الثالثة "ب" (بالتزامن) برئاسة أحمد السيد النجار، ويتحدث فيها: أحمد جميل عـــزم عن الفضائيات العربية من المجتمع المتخيل العربي إلى العومحلية، وأميرة تاوضـــروس عن الخطاب الثقافي في مجتمعات المعلومات المعاصرة، وحنان الشعــار عن دور التكنولوجيا في تجديد الخطاب الثقافي، وزين عبد الهـادي عن "ما بعد الحداثة"، والمعلوماتية الموجة الثانية للتنوير في المجتمع المصري، ومحمود الضبـع عندور التكنولوجيا في تجديد الخطاب الثقافي.
كما تبدأ في السادسة مساءً ورشة العمل الثالثة بعنوان: "الشباب وتجديد الخطاب الثقافي"، ويديرها: أحمد بهاء الدين شعبان، ويشارك فيها: أحلام فكري، وأحمد السيد عبد المطلب، وأحمد شوقي العطار، وأسامة الحصّان، وأسامة خليل، ورانيا يحيى، وعمر طاهر، وغازي فيصل، وكريم عرفة، ومحمد حمدان، ومحمد مندور، ومحمود الداودى، ومسعد عويس، ومصطفى عز العرب، ومصطفى يوسف، ومي الشيخ، وهيثم الحريري، وهيثم دبور، ووسام جار النبي الحلو.           
تبدأ الجلسة الرابعة "أ" في السابعة والنصف مساءً برئاسة سعيد المصري، ويتحدث فيها: أحمد العساسـي عن كيف تشكل الجماعات فضاءاتها الثقافية؟ قراءة في حكايات المريدين، وخطـــري عرابــي عن الأيكولوجيا وتأثيرها على عملية الإبداع – المثل الشعبي نموذجًا، ومحمد أمين عبد الصمـــد عن السخرية السياسية والثورة في مصر (قراءة في الإبداع الشعبي حتى ثورة 25 يناير)، ونهال النافــــوريعن إعادة إنتاج التراث الشعبي – الرموز الشعبية نموذجًا، كما تبدأ الجلسة الرابعة "ب" (بالتزامن) برئاسة بطرس حلاق، ويتحدث فيها:أحمد السيد النجـــار عن الثقافة التنموية في مقابل الثقافة الطفيلية، وعبد الرحيم الكــردي عن خطاب اللاثقافة، وعصام البـــرام عن الثقافة والمجتمع، وعلاء عبد الهــادي عن بين سلطة الثقافة وثقافة السلطة، ونبيل سليمـــان عن محور: الثقافة والمجتمع.. الفسيفساء الثقافية المجتمعية السورية (2011 – 2016).
** الجدير بالذكر أن اللجنة العلمية المنظمة للملتقى قد ضمت في عضويتها مفكرين وفنانين ومشتغلين بالإدارة الثقافية حيث رأستها أ. د./ أمل الصبان، أمين عام المجلس الأعلى للثقافة، وشارك في عضويتها كل من: م. أحمد بهاء الدين شعبان، وأ. يوسف القعيد، ود. أحمد السيد النجار، وأ. أحمد السيد، وأ. حسن خلاف، ود. خالد عزب، ود. شاكر عبد الحميد، وأ. السيد حجاب، أ. محمد مندور، ود. نادية أبوغازي، ود. هالة السعيد، ود. هيثم الحاج علي، أ. وائل حسين، وتولى أمانة اللجنة أ. دعاء نصر وأ. بوسي دهيبي.


التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.