تدجين | محمد الحديني

تدجين
 العصفور البهي الطلعة, لم يتوقف عن الدوران داخل القفص.. بعد عدة محاولات, فتح بابه الغير محكم الإغلاق.. طار, وحلق في سماء الغرفة باحثا عن مخرج.. لما اقترب من النافذة النصف مغلقة، اندفعت في أثره باقي العصافير.. لحقوه.. أمسكوا به.. أعادوه إلى القفص ثم أغلقوا بابه.. عادوا إلى فتاتهم, بينما قبع هو يراقب بعينين دامعتين, ريشات ملونة تدور في الهواء.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة