الرئيسية » » (صفات الأعراب) قصيدة الشاعر رمزي عقراوي

(صفات الأعراب) قصيدة الشاعر رمزي عقراوي

Written By Hesham Alsabahi on الجمعة، 20 مايو 2016 | 8:49 ص


(صفات الأعراب) قصيدة الشاعر رمزي عقراوي  
 أما الآيات الواردة في ذلك في سورة التوبة ، فهي قول الله تعالى : ( 

الأعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنزلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ 

وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ . وَمِنَ الأعْرَابِ مَنْ يَتَّخِذُ مَا يُنْفِقُ مَغْرَمًا وَيَتَرَبَّصُ بِكُمُ 

الدَّوَائِرَ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ . ) التوبة/97-9           

الغدرُ من صِفاتِ الأعراب...

يأتي بما رَسمتْ به الاقدارُ !

فأذا انتهتْ مَصالحهُم لم يعُد...

ليلٌ يعيدُ حياتنا او نهارُ!!

عَبِقَ ثرى كوردستان من دم الكورد وأرتوى

فكان ذلك لنا شجونٌ غِزارُ !

لم تنخدِعْ بما يُخططهُ لكَ الأعداءُ!

ولم تكن تأتي بما يأتيك منهم العارُ

فَسلكتَ في حياتكَ سبيل مُحاذرٍ

يقظٍ تُرددَّ حمدهُ الاخيار!!

وكرهتَ اسباب التباغُض والاذى

اوما تُقدمُ عندها الاعذار !!!

الزمتَ فيها النفس حُبٌ وفضيلة ٌ

سٌّر يبوحُ بِحمدها وجِهارُ ...؟!

ان رُحتَ يا شهيد الأمّةِ...

بالعُمرِ مودعا...!

       ما ترتجيه بطولها الاعمارُ !

ستحلُ عليك تحية الكورد خالصةً

تحلو لديك اقامةٌ وجِوار !!!
-        - - - - -
بقلم الشاعر رمزي عقراوي من كوردستان- العراق

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.