الرئيسية » , » ( ال )سكون | توماس هود | ترجمة محمد الحديني

( ال )سكون | توماس هود | ترجمة محمد الحديني

Written By هشام الصباحي on الجمعة، 13 مايو 2016 | 10:20 ص


ال )سكون ) يعم السكون عندما يغيب الصوت، يعم السكون عندما يخبو الصوت في القبر البارد، وفي أعماق البحر السحيقة، وفي الصحراء الشاسعة عندما تستحيل الحياة ويسود النوم الأبدي. لا صوت هناك يمكن اسكاته، لا حياة تدب، فقط سحب، وسحب من الظلال، تتهادى بحرية دون أن تنبس ببنت شفة على الأرض الخاوية إلا من أطلال خضراء، وجدران موحشة، لقصور عتيقة، بقيت شاهدة على إنسان كان يسكنها يوما ما. وبالرغم من نداءات الثعلب البني والضبع المتوحش، وصرخات البومة التي يعود صداها محملا بأنين الريح المكتوم، لا يزال الصمت سائدا وواعيا بوحدته.



التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.