الرئيسية » , » يمنى قشوشي تتوج بجائزة "آفر" لأحسن نص مسرحي

يمنى قشوشي تتوج بجائزة "آفر" لأحسن نص مسرحي

Written By Hesham Alsabahi on الاثنين، 23 مايو 2016 | 12:23 م

يمنى قشوشي تتوج بجائزة "آفر" لأحسن نص مسرحي
واختتام فعاليات الدورة السادسة للتكوين في تقنيات المسرح بأسفي

توج النص المسرحي "le souffle" للكاتبة الشابة يمنى قشوشي بالجائزة الأولى لمسابقة آفر لأحسن نص مسرحي والخاصة بالفئات الشابة. وقد أعلن عن نتائج المسابقة والتي نظمها المكتب الإداري لفرقة همزة وصل للإبداع بأسفي ضمن فعاليات الدورة السادسة لأيام التكوين في تقنيات المسرح الأحد 3 أبريل صباحا ضمن حفل الاختتام، وحصد نص "دارو دارنا.. قالوا قلنا" للكاتبة معروف مريم بتنويه لجنة التحكيم، وقرر المكتب الإداري لفرقة همزة وصل للإبداع أن يوسع قاعدة المشاركين الدورات القادمة كي تشمل عموم التراب الوطني.
وعبرت الكاتبة يمنى قشوشي عن سعادتها بالتتويج معتبرة أن نصها "نفس" يعتبر أول تجربة لها في الكتابة المسرحية. يمنى قشوشي أمينة المال المكتب المسير لفرع جمعية محمد الجم لمسرح الطفل بأسفي وعضوة فرع شبكة القراءة بأسفي والكاتبة العامة لجمعية ساركازم للمسرح وفاعلة في العديد من الجمعيات المسرحية والثقافية بمدينة أسفي.
واحتضنت قاعة العروض التابعة لمدينة الفنون من 1 الى 3 أبريل 2016، الدورة السادسة للتكوين في تقنيات المسرح وهي الأيام التي تحظى بدعم وزارة الثقافة. وقد اختارت فرقة همزة وصل فريقا متكاملا من الأطر المتمرسة في المجال منهم على الخصوص الفنان والممثل أمين ناسور والفنانة هاجر الشركي والممثل والوجه التلفزيوني عبدالحق بلمجاهد، فيما أسندت رئاسة لجنة التحكيم مسابقة "أفر" لأحسن نص مسرحي للدكتور ابراهيم الهنائي.
ومنذ الدورة الأولى تنفتح ورشات التكوين في المسرح لتلاميذ الثانوي التأهيلي بالمؤسسات التعليمية، الى جانب شباب المعاهد وأطر الجمعيات والفئات الشابة الشغوفة بالمسرح. ويندرج التكوين في إطار برنامج فرقة همزة وصل للنهوض بالإبداع المسرحي وتطوير وتنمية مجالات المسرح في المدينة والجهة، وقد بلغ عدد المسجلين في الدورة السادسة 146 فيما تسلم دبلوم المشاركة 125 مشارك ومشاركة. وقدمت فرقة غرناطة بقاعة العروض بمدينة الفنون، الأحد 3 ابريل، مسرحيتها "سعدات سعيد" وهي من تأليف واخراج الفنان عمر جدلي ومن أداء الفنانين عبداللطيف خمولي وعبدالرحيم المنياري وهند جباري.

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.