الرئيسية » » " السلام حُلمُنا"...مارثون رياضي للفت الانتباه لمعاناة الاطفال بغزة

" السلام حُلمُنا"...مارثون رياضي للفت الانتباه لمعاناة الاطفال بغزة

Written By Hesham Alsabahi on الأربعاء، 18 مايو 2016 | 12:54 م

السلام حُلمُنا"...مارثون رياضي للفت الانتباه لمعاناة الاطفال بغزة
خانيونس :عطية شعت 

لفت عشرات المشاركين من الاطفال والفتيان في مارثون للجري بخانيونس جنوب القطاع ،الانتباه لمعاناتهم وحلمهم بالعيش بوطن حر يملأه السلام والامن ويتمتعون فيه بحقوقهم الطبيعية المسلوبة بفعل الاحتلال والحصار والانقسام .
وانطلق السباق الذي نفذته  المراكز التربوية التابعة لجمعية الثقافة والفكر الحر (نادي الشروق والأمل ،ومركز نوار التربوي ،وبناة الغد ) ،بالتعاون مع الاتحاد الفلسطيني لألعاب القوى وبمشاركة نوعية من المؤسسات والنوادي والراغبين من المجتمع المحلى والمدارس ،صباح اليوم الخميس ، على شاطئ بحر خانيونس جنوب القطاع  .
وشارك في المارثون اكثر من(200)  متسابق من الناشئين والفتيان، تحت شعار " السلام حلمنا " ، ونفذ على مرحلتين بفارق دقائق ،المرحلة الأولى شملت فئة الناشئين من سن 11 -13 سنة لمسافة 2كيلو ،والمرحلة الثانية شملت فئة الفتيان من سن14 -16 سنة لمسافة 4كيلو ، وانتشرت على طول مسافة السباق نقاط مراقبة ثابتة وأخرى متحركة ، ورافقت المتسابقين  سيارات الاسعاف والشرطة لتأمينهم .
واعرب الطفل احمد ماضي  من فريق  بلدية خانيونس  الذى تصدر المرتبة الاولى عن فئة الناشئين عن سعادته للفوز ،مهديا انجازه لكل الاطفال الذين يحلمون بالعيش بسلام وامان في كل دول العالم ، وعن الهدف من مشاركته قال ببراءة الاطفال " حتى اقول للعالم ان اطفال غزة محبوسين وبدهم حقوقهم مثل  اطفال العالم "، متمنيا ان يأتي اليوم الذى يعيش فيه ويرى فلسطين قد تحررت ويصلى بالقدس دون حواجز او موانع.

فيما اوضح  المتصدر لسباق الضاحية عن فئة الفتيان انس بظاظو من مؤسسة اطفال الغد ، انه هنا مع زملائه ليتساءل عن مصير حقوق أطفال في فلسطين  بالأمن والسلام والعلاج والتعليم، في ظل مواصلة الاحتلال الإسرائيلي لجرائمه بحقهم وحصارهم ، وصمت العالم ومؤسساته على ذلك.
وناشد دول العالم بأن تضع حدا لاغتيال  الطفولة الفلسطينية، وأن تمنع الاحتلال الإسرائيلي من قتل آمال وأحلام الأطفال الفلسطينيين.
بدوره قال خليل فارس مدير نادى الشروق والامل في كلمته نيابة عن ادارة الجمعية  "ان الماراثون جاء هذا العام بمثابة صرخة رمزية من اطفال غزة للفت الانتباه لمعاناتهم  المستمرة وحلمهم الدائم بالعيش بوطن حر يعمه الامن والسلام .
واكد فارس على اهمية استثمار الانشطة الرياضة والفنية والادبية لتكون بمثابة مساحة يعبروا من خلالها الاطفال عن احلامهم وامالهم وقضاياهم ،الى جانب استثمارها في تعزيز  وترسيخ قيم انسانية وتربوية في نفوسهم  ، مؤكدا على دور الرياضة في تعزيز ثقافة الحوار والتسامح والتضامن وغيرها من القيم الإنسانية .
وثمن مدير نادى الشروق  كل من ساهم في إنجاح السباق وخص بالذكر الاتحاد الفلسطيني لألعاب القوى و المؤسسات  والمدارس المشاركة والطواقم الطبية وشرطة المرور ، وادارة ومنشطي المراكز التربوية .
بدوره اثنى دكتور نادر حلاوة رئيس الاتحاد الفلسطيني لألعاب القوى ،على جمعية الثقافة والفكر الحر ومراكزها التربوية على نشر و تعزيز الثقافة الرياضية بصفة عامة ، والالعاب القوى بصفة خاصة في المخيمات والمدن بالجنوب ،مشيدا بعمق التعاون الذى يجمع الاتحاد بمؤسسة الثقافة والفكر الحر في اطار تفعيل الحركة الرياضية بالقطاع مع كافة مؤسسات وفعاليات المجتمع .

واختتمت فعاليات السباق بتوزيع شهادات تقدير وهدايا على المؤسسات المشاركة ولجان التحكيم والطواقم الطبية ،والشرطة وتتويج  الفائزين في المراكز الاولى .



التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.