الرئيسية » » مديح العمى | صابر رشدي

مديح العمى | صابر رشدي

Written By Hesham Alsabahi on السبت، 21 مايو 2016 | 1:36 م

مديح العمى
لا شمش ولا قمر ، لابحر ولانهر ، ، لا وردة و لاسنبلة ، لاجبل ولاسهل
لاوجه ولا جسد ، لا شئ ، لا شئ تطل عليه عيناك المطفأتان .
ولدت بين نور ، و فراش لين ، ، لكن الضوء ، كان ينسحب من حياتك ، رويدا رويدا ، يهرب من مقلتيك ، هاربا الى قلبك ، ماتفقده امامك تجده داخلك ، كنت تر ى مالم نر ، تبصره ، ببصيرة حادة، تسبقنا جميعا ،وتخبرنا بالوان ملابس اولادنا وفساتين البنات ،، التى ستبتاعها نسائنا من الاسواق ، تحذرنا من السير فى بعض الدروب اوقات معينة ، تصف لنا كائنات وحدتك ، المخلوقات التى تداعبك ،وتلعب معها ، العاب لم تصل اليها مخيلتنا ، تكبر ونكبر معك ، ننكمش الى دواخلنا المقبضة ، وتنفتح انت على العالم الرحب . أعاين مشهدا مفجعا ،وقبل أن أحدثك عماجرى ،تفاجئنى ببكائك ،فأصمت ، اعرف انك أبصرت كل شئ .
ياأنت
أنا الأعمى 
وأنت المبصر 
فخذ بيدى 
امنحنى وعيا إدراكيا 
وافتح لى طريقا بين حدقتيك .
--------------------------------------------------------
صابر رشدى 
تدريبات على الكتابة ، كى احتفظ بكفى دافئة 
٢٠١٥/٥/١٦

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.