صدور العدد (33) من "مجلة الثقافة الشعبية"

Written By Hesham Alsabahi on الخميس، 19 مايو 2016 | 5:12 م

مشتملاً على عدد من الدراسات حول الثقافة الشعبية وتنوعاتها
صدور العدد (33) من "مجلة الثقافة الشعبية"

مجلة الثقافة الشعبية:
صدر حديثاً العدد (33) من "مجلة الثقافة الشعبية"، الصادرة بالتعاون مع "المنظمة الدولية للفن الشعبية (IOV)"، إذ احتفى العدد بمجلة "الفنون الشعبية" المصرية، التي احتفلت مؤخراً بصدور عددها المائة، والتي خصها رئيس التحرير، الشاعر علي عبد الله خليفة، بافتتاحيته تحت عنوان "تحية إلى المدرسة المصرية للفنون الشعبية"، استعرض خلالها الجهود التي بذلتها هذه المدرسة في رفد ميدان الدراسات الشعبية، مؤكداً على أن "أسماء أعلامها الشهيرة قد ساهمت ميدانياً في تعضيد التوجهات العربية لتأسيس مراكز وهيئات وإدارات للعناية بالتراث الشعبي".
فيما تناول الدكتور عبد الله يتيم، في تصديره للعدد، "راهن التحولات الثقافية في الخليج العربي؛ مشروع أجندة دراسية" داعياً الباحثين في ميادين علوم الأنثروبولوجيا والفولكلور إلى التوقف أمام "ما نراه من تحولات في المعالم الرئيسية للثقافة عموماً والثقافة الشعبية خصوصاً في مجتمعات دول الخليج العربي".
من جانب آخر تنوعت المواضيع والدراسات والمقالات التي شملها العدد (33)، إذ تطرق الدكتور محمد معروف، من المغرب، إلى "إشكاليات الثقافة العالمة والثقافة العضوية للشعب؛ نحو مشروع لتدريس الثقافة الشعبية بالمغرب" متحدثاً عن الجهود التي بذلها الغربيون في التعريف بالثقافة الشعبية والتنظير لها، ومقدماً على ضوء تجاربهم مجموعة من الأسئلة التي قد تفيد في تطوير النقاش حول إشكالية تدريس الثقافة العضوية للشعب.
وضم باب (آفاق) أربع مقالات، ابتدءاً من مقال "الفضاء العجيب؛ بنية الفضاء في سيرة الملك سيف بن ذي يزن"، للكاتب العراقي صفاء ذياب، تبعهُ مقال "رمزية المرأة في الثقافة الشعبية الجزائرية؛ قراءة وتحليل أنثروبولوجي"، للدكتور مختار رحاب، فيما قدم حسين محمد حسين، دراسة تحليلية حول "الأساطير والحكايات الشعبية المرتبطة بالمخلوقات البحرية في البحرين"، ليتبعه جلول دواجي من الجزائر بـ "قراءة في سيرة الشاعر الشعبي؛ سيدي الأخضر بن خلوف".
وفي باب (عادات وتقاليد)، كتب عضو هيئة التدريس بالمعهد العالي للفنون الشعبية في مصر، محمد حسن عبد الحافظ، عن "سردية الطقوس في سيرة بني خلال؛ رحلة خضرا الشريفة إلى بلاد العلامات". وتناول الكاتب المغربي، أوسرار مصطفى "الأضرحة ومزارات الأولياء بالمغرب".
فيما تصدرت الدكتورة علياء العربي باب (موسيقى وأداء حركي)، بدراستها "مدخل لفهم فني (الصَّوْت) و(الصٌّوتْ)؛ مدلول المصطلحين وخصوصيات الممارسة الموسيقية بين الخليج العربي وتونس"، ليتلوها الباحث السوري عبد محمد بركو، بمقالٍ عن "مغني الربابة في الجزيرة الفراتية" التي تقع بين نهري دجلة والفرات، وتمتد أراضيها في ثلاث دول هي العراق وسوريا وتركيا.
أما باب (ثقافة مادية)، فقد حظي بأربع دراسات، ثلاثٌ منها لسيدات، انطلاقاً من دراسة حول "السبحة أو المسبحة أيقونة الذاكرة والتذكر؛ من الغراند بازار بإسطنبول إلى قصر الشرق بالقاهرة"، للدكتورة إيمان مهران من مصر، وليس بعيداً عن هذا السياق، كتبت الدكتورة حنان قرقوتي، من لبنان، عن "تاريخ الحلي في الإسلام"، وفي سياق متصل كتبت الدكتورة ليلى مختار من السودان، عن "إنتاج الخزف التقليدي في جبال النوبة السودانية؛ الملامح والمميزات"، ليختم هذ االباب بمقال حول "الرموز ودلالاتها في النسيج التقليدي بالجنوب التونسي" للدكتور محمد الجزيراوي.
وعلى صعيد باب (جديد النشر)، استعرض الباحث البحريني، عبد الرحمن مسامح "معجم الألفاظ والتعابير الشعبية" لمؤلفه محمد جمال، فيما قدمت الباحثة في التراث الشعبي العربي، أحلام أبو زيد، قراءات في عدد من الكتب، منها كتاب "تقاليد الراعي في سوريا"، لمحمود مفلح البكر، وكتاب "الثقافة الشفهية؛ رؤية في أهم منابع الثقافة الشعبية في الإمارات العربية المتحدة" لمؤلفه عبد العزيز المسلم، وكتاب "القهوة في السودان؛ تراث وأدب" لعبد الحميد محمد أحمد، وعدد من الكتب التي تتناول التراث الثقافي العماني غير المادي.
يذكر أن "مجلة الثقافة الشعبية" هي مجلة فصلية علمية محكمة من قبل خبراء علم الفولكلور والعلوم الإنسانية، وتصدر بالتعاون مع "المنظمة الدولية للفن الشعبي (IOV)"، إذ تصدر بنسختين، مطبوعة وإلكترونية، إلى جانب كونها تترجم إلى ست لغات عالمية على موقعها الإلكتروني.





التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.