يافؤادي | مفيدة الوسلاتي

يا فؤادي
تعلَّم  كيف تصمد
وقد غزاك
من أتى به مخاض الحب
يمتطي مهرة خيالاتي
عذب ٌ هو مثل وشوشة الينابيع
ها أنا  أحمله في قلبي
يطل على العالم من عيوني
يسير معي
يغني في داخلي
تَتَهاوى أمامه سُدود ُ دفاعاتي
يدعو الطيور الحالمة
 الى نافذة جنتي
و بين يديه تتسلل أشعة النور
لتنير الظلمة حولي
  أراه فاجري على شواطئ
القصيدة
أجمع  محارات الهوى
وأصير نافورة حنان لا تنضب







تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة