عروس الحور | علي المضوني

مووايلُ الهوى والحب تلثمُ وجهها الأعذب

وغيمات الضحى من شهدها السلسال گم تشرب  !!

عروس الحور مثل النور من قطرالندى
 المسكب

تُرَاقِصُ  نشوة الأيام لاتأسىَ  ولاتتعب

يدللها ضياء الفجر يلبسها السَّنى الأهدب

جلال الحسن زينها بدلٍ ساحرٍ أطيب

من الجنات فى ألقٍ تتيه كنسمةٍ تطرب

كهمس الليل يأسرني بريق جبينها الكوكب

تراود قلبي المسكون باللذات في غيهب

تسافرفي دمي لحناً كضؤ الفجرلاتكذب

أيا إشراقةَ  الحب الندىِّ وعالمي الأرحب

أراكِ الآن في قلبي كما الأنفاس بل أقرب

سمائي انتِ أحلامي صبايا الرائع الأنجب

غنائي فى مساءاتي كروح البوح لاتغرب





تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الزنجي الذي تابوته بياض وخضرة وزهر وشدو طيور الغابات العذراء...| إيمي سيزار / Aimé Césaire | ملف من إعداد وترجمة آسية السخيري

اتصل بنا