الرئيسية » , » مناجاة الحجرِ لنفسه | مينغ دي | ترجمة يارا المصري

مناجاة الحجرِ لنفسه | مينغ دي | ترجمة يارا المصري

Written By Unknown on الاثنين، 4 أبريل 2016 | 9:34 ص

أبريل، أم الفجر
أضعتُ ذلك المفتاحَ الذي أعطيتني إياه
فلم أستطع فتح هذه الغرفة التي مضى عليها من الدهر ما مضى.
حتى أنني أضعتُ ذلك الحذاء الأحمر الذي
أهديته لي! من الأفضل أن أبقى خارج الحكاية
وأهيم متجولة، أدور ليل نهار،
عارية القدمين، أطأُ النهر المتجمِّد، البركان،
وألاحق الزمن الفضي.
تطير الكثير من الأشياء المعتمة بجانبي،
أزيحها بخفة بحركة من يدي، ولا أُبقي لها أثراً.
تتلصص تلك الأشياء على جراح جسدي في العتمة، تنتظر حتى ألتقط أنفاسي الأخيرة
لتطفىء آخر مصباح،
ثم تعلن أن الشمس مسطحة كذلك،
إذا لم تحدث أي حكاية من قبل، على صفحة المياه تلك
ولم تمر قوارب القراصنة من هنا من قبل
إذن، فلِمَ أحلِّقُ أنا أيضاً بجانب نافذتك حين بزوغ الفجر قَبلاً.

الحجر
لم يسمع أحد مناجاةَ الحجرِ لنفسه.
أمر لا يستحق الذكر، وهو بذاته، كالألم،
مدسوساً بين جلد الحذاء ونعله.
ما أن تنزلق قدمك، حتى تدور أوراق الشجر في الحارة المهجورة.

كان لدينا من قبل، ولن نستطيع الحصول على المزيد
من أكوام علامات قد انهارت بالفعل.
رائحة العيادة القريبة. الصمت. ثم تُكمل طريقك.
مناجاتك لذاتك، لا يسمعها أحد.
أنت، أنت الساكن الوحيد فوق الحجر
ولكنك تخلصت منه منذ قليل.

الشوكولاته
يموت، من أجل أن يتحول فقط إلى قطعةِ الشوكولاته أمامِكِ.
يتمنى، فتُهدري ألم موته.
لا نهائي. يذوب الرعب والراحة في فمِك.
أحشاؤه الحلوة، طعمُ الدواء المر.
يُريدُك أن تمزقيه، وتكشفي عن نفسِك في النور
وتتجاوزي حنانك. وتتجاوزي شفقتَكِ وتسامحَك.
عبر تلك الهدية الصامتة، تلامستما بسكون
كل ما قضمتيه، يُغذِّيك الآن.
لُعابُكِ، الإحساسُ الغامضُ داخلَ فمَكِ الخاوي هو له.
أصابُعكِ، باحثةً عن أصابعِه في الدُرج له كذلك. وليس العكس.
يجب أن تستمري في جوعِك، وسيمنحك الرب.
ولكن ما أن يمنحك، سيطلبُ منكِ بلا نهاية.


* Ming DI شاعرة ومترجمة ومحررة صينية تعيش في الولايات المتحدة الأميركية. درست في جامعة بوسطن، كما درَّست اللغة الصينية في الجامعة ذاتها قبل أن تنتقل إلى لوس أنجلوس متفرغة للكتابة والترجمة. لها ست مجموعات شعرية باللغة الصينية، تُرجمت إلى العديد من اللغات من ضمنها اللغة الإنجليزية، كما تَرجمت الشاعرة العديدَ من الأعمالِ الشعرية من اللغة الإنجليزية إلى اللغة الصينية.

** ترجمة يارا المصري



التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.